الجمعة 1 يوليو 2022
مجتمع

"الإشتراكي الموحد" ينتصر في معركة فتح المستشفى الإقليمي الجديد بالصخيرات تمارة

"الإشتراكي الموحد" ينتصر في معركة فتح المستشفى الإقليمي الجديد بالصخيرات تمارة المستشفى الإقليمي الجديد بالصخيرات تمارة

أشار بيان الحزب الإشتراكي الموحد، توصلت جريدة " أنفاس بريس" بنسخة منه، إلى افتتاح المستشفى الإقليمي الجديد بالصخيرات تمارة، مؤكدا في بيانه على أن المستشفى المذكور قد أستغرق سنوات طويلة من أشغال البناء وبقي مغلقا لمدة ثلاثة سنوات قبل جائحة كورونا.

وذكر البيان بالمرافعات السياسية والاحتجاجات الميدانية التي خاضها الحزب من أجل فتح البنايات الاستشفائية المغلقة دون سبب من خلال ندوات واحتجاجات وعرائض للمواطنين ولرجال ونساء قطاع الصحة وجهت في المضوع لمختلف المسؤولين محليا وجهويا ووطنيا.

في سياق متصل هنئ بيان الحزب الإشتراكي الموحد عموم المواطنات والمواطنين بإقليم الصخيرات تمارة وللعاملين وأطر قطاع الصحة الذين عانوا من ظروف عمل غير لائقة و مزرية،. وطالب البيان من جديد بفتح المركز الطبي للقرب بحي النهضة بتمارة وباقي البنايات الاستشفائية بمدن و قرى الإقليم التي يستمر إغلاقها منذ سنوات.

واعتبر نفس البيان أن النضالات التي خاضتها نساء ورجال الصحة لم تذهب سدى وقد ساهمت في الضغط على المسؤولين لأجل فتح المستشفى الاقليمي الجديد.

وجدد البيان مطالبته من كل الجهات والأطراف المسؤولة بفتح تحقيق مسؤول حول "الاختلالات التي شابت صفقات مشروع بناء المستشفى الاقليمي طيلة مراحل بناءه من الدراسة الى تسليم الأشغال وهي صفقات ضخمة اعترتها شبهات وتجاوزات و تأخير في اشتغاله واستقبال المرتفقين".