الخميس 18 أغسطس 2022
مجتمع

بالأرقام.. هذه هي الشبكات الإجرامية وخلايا الإرهاب وتهريب المخدرات والبشر التي فككها "الديستي" في شهرين

بالأرقام.. هذه هي الشبكات الإجرامية وخلايا الإرهاب وتهريب المخدرات والبشر التي فككها "الديستي" في شهرين المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي

لا يختلف اثنان على أن المؤسسات الأمنية تقوم بدور مهم في حفظ الامن العام، بمختلف جهات المملكة، لكن داخل هذه المؤسسات عيون لا تنام، وتلعب دورا كبيرا في محاربة الجريمة بتعدد أشكالها وأنواعها حيث تلعب عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، دورا مهما في توفير المعلومات الدقيقة لجميع مصالح الأمن الوطني، وهي المعلومات التي تمكن من فك رموز العديد من الجرائم اعتقد أصحابها أنهم بدهائهم الإجرامي قادرون على تنفيذها دون أن تطالهم يد العدالة.

عيون "ديستي"  التي لا تنام، جنبت البلاد والعباد الكثير من المآسي لا من خلال تفكيك الشبكات الإرهابية من خلال دراعها الضارب "البسيج"، أو فك رموز العديد من الجرائم وبعثرت أوراق العصابات المنظمة ومافيا المخدرات وتهريب البشر، عن طريق مد الفرق الأمنية بمعلومات دقيقة تمكنهم من حبك خطط محكمة تسقط العديد من المجرمين في شباكها.

تستعرض الكرونولوجيا التي بين أيدينا جزءا من المجهود الكبير الذي تبدله عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ففي شهرين ( يناير وفبراير2022) نجحت هذه الإدارة في توفير معلومات دقيقة مكنت من حل حوالي 13 قضايا وتقديم 55 متهما إلى العدالة وحجز أزيد من 57 ألف قرص مخدر و8 أطنان 840 كيلوغرام من مخدر الشيرا، و10 كيلوغرامات من الكوكايين ، وتفكيك خلية إرهابية بتاريخ 26 يناير 2022. هذا دون أن نغفل العشرات من القضايا التي التقطتها عيون عناصر الديستي وقدمتها في طبق من ذهب لمختلف الفرق الأمنية العاملة في الميدان.

 

3 يناير

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف خمسة مشتبه فيهم، من بينهم شخص من ذوي السوابق القضائية وممرضين وموظفي أمن برتبة مقدم شرطة بكل من المهدية وتمحضيت وقرية أبا محمد وتاونات.

4 يناير

تمكنت مصالح الأمن التابعة لولاية أمن الدار البيضاء بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف خمسة أشخاص يشتبه ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في السرقة الموصوفة باستعمال ناقلة ذات محرك.

11 يناير

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف مواطن من جنسية عربية يبلغ من العمر 35 سنة بمدينة بوزنيقة، يقيم بالمغرب بطريقة غير شرعية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بإصدار شيكات بدون مؤونة والنصب والاحتيال على الراغبين في الهجرة.

18 يناير

تمكنت عناصر المكتب الوطني لمكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية، التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف سبعة أشخاص، من بينهم حارس أمن يعمل بولاية أمن الدار البيضاء وشخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متورطة في الاختطاف والاحتجاز وانتحال صفة ينظمها القانون بغرض الابتزاز والمشاركة وإخفاء أشياء متحصلة من جناية.

19 يناير

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة طانطان، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر. قد مكنت العملية من توقيف ثلاثة منظمين وخمسة مشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، فضلا عن ضبط ثمانية مرشحين للهجرة غير المشروعة ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

21 يناير

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف تسعة أشخاص، من بينهم شرطيان يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله والارتشاء وإفشاء السر المهني والاتجار في المخدرات.

26 يناير

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف شخصين متشبعين بالفكر المتطرف، يبلغان من العمر معا 23 سنة، بابن جرير ودوار "سيدي كروم" بالجماعة القروية "أولاد حسون الحمري" بمنطقة الرحامنة وذلك للاشتباه في ارتباطهما بخلية إرهابية موالية لتنظيم "داعش" الإرهابي.

4 فبراير

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ، من توقيف زوجين من ذوي السوابق القضائية، أحدهما مواطن تونسي يقيم بطريقة غير مشروعة بالمغرب، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال على الراغبين في الهجرة.

15 فبراير

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إجهاض عملية تهريب 18010 قرصا طبيا مخدرا وقرص إكستازي على متن شاحنة للنقل الطرقي للبضائع. أن هذه العملية الأمنية مكنت من ضبط الشاحنة مباشرة بعد وصولها إلى مدخل الطريق السيار الداخلي لمدينة الدار البيضاء فضلا عن توقيف سائقها البالغ من العمر 42 سنة.

22 فبراير

تمكنت عناصر المفوضية الجهوية للشرطة بمدينة الفنيدق بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إجهاض محاولة لتهريب 27.975 قرصا طبيا مخدرا، كانت على متن قارب تقليدي للصيد.

وقد تم حجز هذه الشحنات المهربة من الأقراص الطبية المخدرة والمؤثرات العقلية على متن قارب تقليدي مباشرة بعد رسوه بميناء الصيد بمدينة الفنيدق قادما إليه من مدينة سبتة المحتلة.

24 فبراير

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان بتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المشتبه فيه الرئيسي المتورط في محاولة تهريب 27.975 قرص مخدر على متن قارب تقليدي للصيد التي ثم ضبطها يوم الثلاثاء 22 فبراير2022.

25 فبراير

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إجهاض عملية تهريب وترويج 12 ألف قرص طبي مخدر.
مكنت هذه العملية الأمنية من ضبط شاحنة نفعية لنقل البضائع مباشرة بعد وصولها إلى الطريق السيار الداخلي لمدينة الدار البيضاء، قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن العثور بداخلها على إثنى عشرة ألف قرص طبي مخدر من نوع “
Rivotril” وعشر وحدات من أقراص “الإكستازي” وجرعة واحدة من مخدر الكوكايين،هذه العملية مكنت من توقيف سائق الشاحنة واثنين من مرافقيه

26 فبراير

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف خمسة أشخاص وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي لمخدر الشيرا وجلب وترويج مخدر الكوكايين. إذ تم توقيف اثنين من المشتبه بهم في عمليات أمنية متزامنة نفذتها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بكل من حي تسلطانت بضواحي مراكش، والجماعة القروية أيت خسا أيت لحسن أوسعيد بضواحي خنيفرة، بينما تم تنفيذ عمليات توقيف لاحقة وسط مدينة خنيفرة وبمنطقة أنفا بالدار البيضاء. واسفرت عمليات التفتيش المنجزة بالمستودع الكائن بحي تسلطانت بمراكش عن حجز حوالي ثمانية أطنان و840 كيلوغرام من مخدر الشيرا، كما أن إجراءات التفتيش المنجزة بمحل مملوك للمشتبه فيه الموقوف بمدينة الدار البيضاء، مكنت من حجز عشر (10) كيلوغرامات من مخدر الكوكايين وحلي ومجوهرات وساعات فاخرة يجري التحقق من مصدرها ومدى ارتباطها بعائدات المخدرات، فضلا عن جوازات سفر أوروبية.