السبت 26 نوفمبر 2022
سياسة

الإعلامي الإسباني أريباس: استقلال الصحراء لا يمكن أن يتم

الإعلامي الإسباني أريباس: استقلال الصحراء لا يمكن أن يتم الإعلامي الإسباني خافيير فرنانديز أريباس
قال الإعلامي الإسباني خافيير فرنانديز أريباس، ومدير مجلة "أتالايار"، إن قضية الصحراء عرفت نقطة تحول مهمة، مع اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالسيادة المغربية على المنطقة، في دجنبر 2020، وأن الموقف الأمريكي تم الحفاظ مع الرئيس جو بايدن. مضيفا أن  دولا عربية أخرى اختارت المسار نفسه الذي حددته واشنطن. 
وألمح أريباس، في مؤتمر حواري بين مغاربة وإسبان انعقد بمدريد حول العلاقات المغربية الإسبانية، إلى الموقف الألماني مع حكومة أولاف شولتز الجديدة، وإلى افتتاح حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مقر له في الداخلة. مشيرا إلى أن  إسبانيا لا تزال تراهن على "توازن معقد" بسبب "الغاز الجزائري" !
ومع ذلك، أكد فرنانديز أريباس أن "الصحراء لا يمكن أن تكون مستقلة أبدًا، على الأقل في الوضع الحالي. ذلك أن استقلال الصحراء، مع وجود الجزائر على رأسها، سيعني بالنسبة لروسيا (حليفة الجزائر) منفذًا إلى المحيط الأطلسي. لهذا السبب، لن يسمح الاتحاد الأوروبي لموسكو أن يكون لها منفذ إلى المحيط الأطلسي".
وأكد أريباس أنه بسبب الزيادة الحادة في النشاط الجهادي في منطقة الساحل، ستكون الصحراء دولة فاشلة.حيث يوجد حاليًا آلاف الأشخاص الذين يعيشون في تندوف ومخيمات أخرى. موضحا أن "الصحراويين سئموا من عدم وجود مستقبل". 
وحذر المتدخل من إمكانية إقدام الجماعات الإرهابية على اجتذاب الشباب بسبب عدم وجود توقعات مستقبلية. وخلص إلى أن "الصحراويين يحتاجون إلى لم شمل الأسرة والعمل والحياة الكريمة، كما يحتاجون إلى القطع مع الوضع الذي يجعلهم رهائن لمصالح المجلس العسكري الجزائري".