الأربعاء 29 يونيو 2022
سياسة

"بركة" و"وهبي" يرميان بكرة ارتفاع الأسعار في مرمى حكومة البيجيدي والسياق الدولي

 
"بركة" و"وهبي" يرميان بكرة ارتفاع الأسعار في مرمى حكومة البيجيدي والسياق الدولي وهبي ونزار بركة، وأخنوش(يسارا)
عزا كل من نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ما يعيشه المغرب إلى السياق الدولي، والإرث الثقيل الذي ورثته الحكومة الحالية عن سابقاتها.
وأوضح نزار بركة، في تصريح صحفي، عقب اجتماع زعماء الأغلبية الحكومية، الثلاثاء 22 فبراير 2020 بالرباط، أن الحكومة تواجه تحديات كبرى إلا أن لديها إرادة، وبرامج مهمة، ولديها القدرة على النتفاعل مع تلك البرامج بالرغم من التقلبات، والإشكالات المطروحة على أرض الواقع، مضيفا أن الهدف الأول للحكومة هو الوفاء بالالتزامات، من بينها إخراج مليون مواطن من مستوى الفقر، والعمل على خلق مليون منصب شغل بالنسبة للشباب والنساء، والعمل على النهوض بالعالم القروي، ومواجهة التغيرات المناخية والتحديات.
وزاد بركة قائلا:" ما يمكن تأكيده، هو أننا سنظل أوفياء لالتزاماتنا وسنواجه المواطنين، وسنعمل على التقليل من العبئ عليهم، وإعطاء نفس قوي، من أجل تقوية وتكريس الثقة للمواطنين والمواطنات، والعمل على تسريع وثيرة الاستثمارات العمومية، والخاصة.
من جانبه، عزا عبد اللطيف وهبي الوضع الصعب الذي يعيشه المغرب إلى حكومتي بنكيران والعثماني، بالإضافة إلى الجفاف وتداعيات وباء كورونا، وشدد على أن الحكومة تقوم حاليا بإصلاح وتصويب سياسة دامت عشر سنوات.
وقال وهبي في تصريح صحفي على هامش لقاء زعماء الأغلبية الحكومية إن المغرب يمر من وضع صعب جدا كما أن الحكومة تعيش ضغطا كبيرا بسبب الجفاف ما له من آثار وتداعيات، ومن نتائج، مشيرا إلى أن الحكومة سنت عددا من الإجراءات من أجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين.
من جهة أخرى، أبرز وهبي أن بعض الارتفاعات في الأسعار مردها السياق الدولي الذي يعرف نزاعات بالإضافة إلى ارتفاع المنتوجات الطاقية.
وأفاد المتحدث ذاته أن الحكومة ستكشف قريبا عن قرارا أخرى بمناسبة رمضان المقبل، من شأنها أن تنقص العبئ على المواطنين، بما في ذلك تشديد المراقبة على الأسعار.