الثلاثاء 9 أغسطس 2022
مجتمع

حتى لا تتكرر فاجعة ريان.. أصوات تطالب بردم جميع الآبار العشوائية

حتى لا تتكرر فاجعة ريان.. أصوات تطالب بردم جميع الآبار العشوائية مطالب لإغلاق كل الآبار العشوائية

كشفت مأساة الطفل ريان عن مشكل كبير تعرفه العديد من الجماعات القروية والحضرية المتعلق بالآبار العشوائية، التي يتم حفرها بدون احترام للمقتضيات الجاري بها العمل في هذا السياق.

 

وارتفعت بعض الأصوات على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي من أجل ردم كل الآبار العشوائية الموجودة، والقيام بحملة من أجل إغلاق البالوعات في المدن، حتى لا تتكرر المأساة من جديد.

 

وقال مصدر لـ "أنفاس بريس" إن الشرطة المائية لابد أن تطلع منذ الآن بمهام جديدة حتى تتمكن من مراقبة وضبط كل المخالفين في عمليات حفر الآبار، خاصة في المناطق القروية.

 

وكان مصدر لـ "أنفاس بريس" قد أكد في الأيام الأولى لسقوط ريان في البئر، أن المشكل يكمن بشكل كبير في غياب وسائل السلامة بجانب البئر الذي يتم حفرها، حيث لا يكلف الشخص الذي قام بعملية الحفر نفسه بتسييج البئر، علما أن هذه العملية لا تكلف إمكانيات مادية كبيرة...

 

وأضاف المصدر نفسه، أن الحفر بـ "الصوندا" تجعل البئر ضيقة، ويمكن لأي طفل في حالة غياب وسائل الحماية المحيطة بالبئر من السقوط فيه، وتجعل مهمة الإنقاذ بعد ذلك صعبة جدا، وهو ما يقع حاليا في البئر التي سقط فيها الطفل ريان...