الجمعة 20 مايو 2022
سياسة

نواب حزب "الوردة "بجهة طنجة: لشكر هو المؤهل لقيادة سفينة الاتحاد بعد المؤتمر

نواب حزب "الوردة "بجهة طنجة: لشكر هو المؤهل لقيادة سفينة الاتحاد بعد المؤتمر إدريس لشكر
أكد البرلمانيون الاتحاديون بجهة طنجة تطوان الحسيمة في بلاغهم، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنهم منخرطون بشكل مطلق في دينامية تحضير المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الإشتراكي.
 
وأشار البلاغ إلى أن برلمانيي الجهة قد "كان لهم دور في القرارات التي صادقت عليها اللجنة التحضيرية والمجلس الوطني باعتبارها إرادة جماعية للاتحاديات والاتحاديين، منبثقة عن حوار جاد ومسؤول، كما ساهمنا في مناقشة مشاريع المقررات على مستوى جهتنا الى جانب الاتحاديات والاتحاديين بالجهة، وتمت المصادقة عليها بعد اقتراح تعديلات من طرف بعض المشاركين في النقاش".
 
وشدد البرلمانيون في بلاغهم على المطالبة من الكاتب الأول للحزب لـ "تقديم ترشيحه لولاية جديدة وقيادة الحزب لاستثمار النتائج التي تحققت بفضل جميع الاتحاديات والاتحاديين الذين خاضوا الحملة الانتخابية بشراسة دفاعا عن الحزب ومرشحيه وموقعه في الحقل السياسي".
 
واعتبر البلاغ أن الكاتب الاول إدريس لشكر كان له "الدور الريادي في هذه الاستحقاقات بعمله الجاد والدؤوب في عمليات التحضير لأزيد من سنة كاملة من العمل اليومي يتابع، ويعبئ، ويقطع المسافات الطوال للدعم والمساندة، في البوادي والحواضر، وهو المجهود الذي أمكن الحزب، رغم كل الصعوبات اللوجستية، وما عرفته الانتخابات من فساد، أن يحقق نتائج لا يمكن أن ينكر أهميتها إلا الجاحدون والحاقدون". 
 
وأكد البرلمانيون في البلاغ على أنهم "إلى جانب القيادات الوطنية والجهوية والمحلية، وجل الاتحاديات والاتحاديين، تمسكنا بالكاتب الأول إدريس لشكر لمواصلة مسيرة قيادة الحزب من أجل مزيد من العمل والجهد، حتى نضمن لحزبنا المواقع الريادية في الاستحقاقات القادمة".
 
 وتعهد الموقعون على البلاغ بأن يكون الحزب "البديل المقبل للاختيارات السياسية المحافظة السائدة، لنجعل من ثمار النموذج التنموي الجديد حقا للفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة، تحقيقا للغايات التي يتوخاها جلالة الملك من هذا المشروع الاجتماعي الكبير".
 
الموقعون:
- يوسف ايدي.
- الامين البقالي الطاهري.
- يوسف بن جلون.
- عبد القادر الطاهر.
- سلوى الدمناتي.
- حميد الدراق.
- عبد النور الحسناوي