السبت 28 مايو 2022
خارج الحدود

وزير الصحة: مؤشرات قوية لظهور موجة رابعة لكورونا بالجزائر

وزير الصحة: مؤشرات قوية لظهور موجة رابعة لكورونا بالجزائر تسارع وتيرة الانتشار لكورونا سيكون له تأثيرات شديدة على قدرات الهياكل الاستشفائية بالجزائر
أعلنت الوزارة الأولى في الجزائر أن الوضع الوبائي المرتبط بداء كورونا لا يزال يشهد ارتفاعاً لحالات الإصابات، فضلا عن الزيادة المستمرة في عدد حالات الاستشفاء، مما يكشف عن "بوادر موجة رابعة من الوباء".
كما أعلنت الوزارة، في بيان لها أمس الأربعاء 5 يناير 2022 عقب اجتماع لأعضاء الحكومة، تمديد العمل بالجهاز الحالي للحماية والوقاية من كورونا لمدة عشرة أيام، بداية من  الخميس 6 يناير 2022.
وحذّر البيان من "التراخي في اليقظة وعدم التقيد بمختلف البروتوكولات الصحية، التي من شأنها أن تزيد من مخاطر هذه الموجة الرابعة، التي تتميز بانتشار متحور أوميكرون" رغم "لوضع المتحكم فيه".
وأشارت الوزارة الأولى إلى أن "تسارع وتيرة الانتشار سيكون له تأثيرات شديدة على قدرات الهياكل الاستشفائية، ويُهدّد بزيادة المخاطر الصحية على الأشخاص الأكثر هشاشة، لا سيما أولئك الذين لم يتلقوا التلقيح بعد.
وكان وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، رفقة عدد من المختصين أعضاء اللجنة الوطنية لرصد ومكافحة انتشار كورونا، أعلنوا منذ شهر نوفمبر الماضي عن مؤشرات قوية بظهور موجة رابعة مع حلول الشتاء.
فيما أشار بن بوزيد إلى أن نسبة الملقحين الذين تجاوزا سن الـ18 بلغت 28 بالمئة فقط، رغم "حملات التوعية والتحسيس ووفرة اللقاح".