الأربعاء 25 مايو 2022
خارج الحدود

كازاخستان على صفيح من نار، والسلطات تفرض حالة الطوارئ

كازاخستان على صفيح من نار، والسلطات تفرض حالة الطوارئ متظاهرون في كازاخستان

أعلنت السلطات في كازاخستان، حالة الطوارئ، مساء يوم الأربعاء 5 يناير 2022، في جميع أنحاء البلاد، وفق وسائل إعلام روسية.

 

ويأتي ذلك بعد وقت قصير من سيطرة المتظاهرين الغاضبين من ارتفاع أسعار المواد النفطية، على مطار مدينة ألما تا، كبرى مدن كازاخستان.

 

وأعلنت وزارة الداخلية بكازاخستان عن مقتل 8 من أفراد الشرطة والحرس الوطني وإصابة 317 آخرين خلال الاضطرابات في عدة مناطق بالبلاد.

 

وفي وقت سابق، أفاد مصدر وكالة "رويترز" بأن متظاهرين يسيطرون على مطار مدينة ألما اتا؛ كبرى مدن كازاخستان. مضيفا أن جميع رحلات الطيران من ألما اتا وإليها أُلغيت مؤقتا.

 

وخلال الأيام الماضية، اقتحم متظاهرون مباني حكومية وأضرموا فيها النيران في أسوأ اضطرابات تشهدها الجمهورية السوفيتية السابقة منذ أكثر من عقد.

 

وتقدمت الحكومة باستقالتها دون أن يفلح ذلك في تهدئة غضب المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على زيادة أسعار الوقود بدءا من بداية العام الجديد.

 

وعلى الرغم من أن الاضطرابات ناجمة عن زيادة أسعار الوقود، فإن هناك مؤشرات على تصاعد المطالب لتشمل جوانب سياسية أشمل في بلد لم يتخلص بعد من إرث حكم الفرد الذي هيمن عليها لثلاثة عقود.