الاثنين 8 أغسطس 2022
مجتمع

ساكنة زاكورة تنتفض ضد قرار الوزير بنموسى

ساكنة زاكورة تنتفض ضد قرار الوزير بنموسى جانب من المسيرة الاحتجاجية

بدعوة من الهيئات النقابية والحقوقية والجمعوية والتنسيقيات المناضلة بزاكورة، نظمت ساكنة زاكورة، رجالا ونساء وأطفالا وشيوخا وكافة طلبة المدينة من مختلف الأسلاك، مساء الأحد 28 نونبر 2021، مسيرة حاشدة ضد اعتماد الشروط الجديدة للمشاركة في مباريات التعليم التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وعلى الخصوص منها: شرطا السن والانتقاء.

 

وانطلقت المسيرة من أمام باشوية المدينة قبل أن تتوجه نحو شارع الحسن الثاني وسط مدينة زاكورة في اتجاه  مقر عمالة الإقليم، ثم العودة عبر شارع الحسن الثاني إلى ساحة المركز الثقافي..

 

ورفع المشاركون في هذه المسيرة شعارات قوية ذات حمولة سياسية، ترفض الشروط الجديدة التي فرضتها “وزارة شكيب بنموسى” للمشاركة في مباريات توظيف ما تسميهم الوزارة بالأطر النظامية للأكاديميات، الموزعين على أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي.. كما رفعت المسيرة، والتي تعتبر ثاني أضخم مسيرة تعرفها مدينة زاكورة، مطالب أخرى تخص الصحة وجودة التطبيب.

 

 

وفي تصريح لـ "أنفاس بريس"، قال أحد الطلبة المشاركين في هذه المسيرة، إن قرار وزارة التربية الوطنية القاضي بتحديد سن المشاركة في مباريات التعليم في عتبة 30 سنة مناقض لقانون الوظيفة العمومية المحدد في 45 سنة، واصفا شرط الانتقاء بالشرط الأخطر؛ لكونه، بحسبه، سيحكم على الآلاف من الطلبة الحاصلين على الإجازة الأساسية وغير المستوفين للشروط المطلوبة بالبطالة الأبدية..

 

وكانت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أكدت في توضيح صادر عنها أنه تم بمناسبة الإعلان عن إجراء مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات "اعتماد مستجدات في غاية الأهمية، تماشيا مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة"...