الخميس 27 يناير 2022
مجتمع

د. حمضي: فئة الشباب مهددة بالمتحور أومكرون، لهذا فالتلقيح ضروري

د. حمضي: فئة الشباب مهددة بالمتحور أومكرون، لهذا فالتلقيح ضروري الدكتور الطيب حمضي

بالنسبة لآخر المعطيات المتعلقة بالمتحور الجديد أومكرون يمكن القول:

 

أولا: بدأت الدول الآن تكتشف حالات جديدة من الإصابات بهذا المتحور، كما أن الحالات في تزايد في العديد من دول العالم .

 

ثانيا: بالنسبة لسرعة انتشار المتحور، فإن الأخبار الواردة من جنوب أفريقيا تفيد بأن الاطباء والمهنيين الصحيين والخبراء الذين يتتبعون الوباء لاحظوا بأن هنالك انتشارا سريعا للوباء، ولكن من الصعب الجزم بأن هذا الانتشار كله يرجع سببه إلى هذا المتحور الجديد.

 

ثالثا: وبخصوص شراسة الإصابة، فإن الملاحظات الأولية، حتى لا نقول دراسات، في جنوب أفريقيا تسجل أن الشباب يصابون بدرجة أساسية، وهذه مسألة منطقية على اعتبار أنه كلما ظهر أي متحور جديد سريع الانتشار فهو يمس الفئات الاجتماعية الأكثر نشاطا من حيث التحرك واللقاءات؛ ولا تعير اهتماما للإجراءات الاحترازية بشكل كبير؛ وهذا بطبيعة الحال ينطبق على فئة الشباب؛ والشيء المقلق هو ما لوحظ بجنوب أفريقيا؛ حيث ظلت هذه الدولة تستقبل في المستشفيات حالات متوسطة إلى خطيرة وسط هذه الفئة أكثر من الوقت السابق.. وأؤكد هنا أن هذه ملاحظات أولية، وليست نتائج نهائية.

 

رابعا: بخصوص الأشخاص الذين تتم إصابتهم؛ تبين أن الأغلبية المطلقة للمصابين إلى حد الساعة هم الناس غير الملقحين؛ فنسبة الثلثين منهم غير ملقحين بالمرة، والثلث الباقي فأغلبيته استفاد من جرعة واحدة من التلقيح؛ ولم يقم بالجرعات الأخرى الباقية.

 

ونستنتج من كل ذلك أن الرسالة واضحة بالنسبة للعالم عامة، والمغرب خاصة؛ فهنالك إجراءات من أجل حماية البلدان أجمع ضد انتشار الفيروس، وبالتالي علينا نحن كمواطنين في بلدنا، الحرص على احترام، وبشكل قوي، الإجراءات الاحترازية من كمامة وتباعد وغيرها، ومواصلة التلقيح بكثافة وبسرعة على مستوى الجرعات الثلاث حتى تتمكن من الحفاظ على مكتسباتنا، ونحمي بلادنا وحماية أنفسنا.

 

الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية