الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
اقتصاد

تخفيضات موسم "الجمعة السوداء" بالفضاءات التجارية الكبرى..حقيقة أم خدعة؟

تخفيضات موسم  "الجمعة السوداء" بالفضاءات التجارية الكبرى..حقيقة أم خدعة؟ في هذا اليوم تقوم أغلب المتاجر بتقديم عروض وخصومات كبيرة
مع حلول شهر نونبر، انطلقت عملية "الجمعة السوداء Black Friday" العالمية للتسوق، حيث يعلن التجار عن تخفيضات كبيرة على منتجاتهم، بأسعار وتخفيضات تبدو مغرية جدا وجذابة،  الأمر الذي يدفع العديد من المواطنين المتسوقين المصابين بحمى الشراء أو جنون التسوق إلى اقتناء منتجات  قد يكونون في حاجة إليها أو فقط لأنها منخفضة الأثمان.
والسؤال المطروح،  هل الأمر فعلا  حقيقة أم أنه مجرد خدعة لتحريك عجلة التجارة بشتى الطرق والتخلص من مواد ومنتوجات طالها الكساد طيلة السنة؟.
أحيانا تكون الأسعار فعلا مغرية جدا في يوم "الجمعة السوداء" Black Friday"،  حسب الموقع  الألماني  (DW)ولكن قد لا يتعدى الأمر مجرد خدعة والتفاف من التجار على المستهلكين وإغرائهم عن طريق الإعلانات والدعايات المبهرة بشراء منتجاتهم بأسعار مرتفعة رغم التخفيض المعلن عنه.
وأضاف أنه لتجنب الوقوع في فخ إغراء الدعاية وخدع التجار، ينصح العاملون في مجال حماية المستهلك، بالتروي والبحث والمقارنة جيدا قبل الإقدام على شراء منتج ما. وهذه بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في التسوق بنجاح واصطياد منتجات بأسعار مخفضة ومغرية فعلا.
الموقع حذر المتسوقين من إغراءات الدعاية  التي غالبا ما تشير إلى أن هناك تخفيض يصل إلى 70 بالمئة أو أكثر على سعر بضاعة ما، لكن غالبا ما تكون نسبة التخفيض تلك على السعر المقترح من قبل الشركة المنتجة وليس سعر السوق الحقيقي. وأشار إلى أن  المركز الأوروبي لحماية المستهلك، نصح بالتحقق والتدقيق والبحث في الإنترنت والمقارنة بأسعار محلات ومواقع أخرى، حسب موقع "تي اونلاين الألماني."
ونبه إلى ضرورة  التدقيق في السعر وإلقاء نظرة ثانية عليه، حيث إنه ليس هناك تخفيض فعلي، إذ أن هناك بضائع متشابهة من انتاج شركات مختلفة، لكن التفاصيل والمواصفات تختلف من واحدة لأخرى ومن منتج إلى آخر. لذلك يجب التدقيق في التفاصيل قبل الإقدام على شراء بضاعة ما، وفيما إذا كانت تتطابق مع مواصفات البضاعة التي تريد شراءها.
وذكر موقع "شنبشن فوكس" الألماني بضرورة الانتباه إلى تفاصيل الشروط قبل الإقدام على شراء بضاعة ما بسعر مغر وخاصة من الإنترنت، ومواعيد التسليم والسعر الإجمالي النهائي. إذ أحيانا ما يكون موعد التسليم بعيدا وأنت بحاجة إلى البضاعة في وقت مبكر أو أن رسوم البريد والنقل مرتفعة وخاصة للأشياء كبيرة الحجم، إذ تلتهم تلك الرسوم التخفيض المعلن ويصبح السعر النهائي الإجمالي مساويا أو متقاربا مع السعر السابق قبل الجمعة السوداء.
وأخيرا وقبل أن تتم عملية الشراء عن طريق الإنترنت ودفع ثمن البضاعة، يُنصَح بوضع ما ترغب بشرائه على قائمة المشتريات للموقع وقم بإتمام العملية لاحقا بعد أخذ قسط من الراحة والتفكير في الأمر. فقد تكتشف أنك لست بحاجة لهذا المنتج أو لديك ما يسد الحاجة له.
(الجمعة السوداء (بالإنجليزية: Black Friday) حسب تعريف ويكبيديا) وتسمى أحيانًا في الوطن العربي بـالجمعة البيضاء، هو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر في الولايات المتحدة وعادة ما يكون في نهاية شهر نوفمبر من كل عام، ويعتبر هذا اليوم بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد. في هذا اليوم تقوم أغلب المتاجر بتقديم عروض وخصومات كبيرة، حيث تفتح أبوابها مبكرا لأوقات تصل إلى الساعة الرابعة صباحًا. بسبب الخصومات الكبيرة ولأن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم، فإن أعدادًا كبيرة من المستهلكين يتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبيرة ينتظرون افتتاحها. وعند الافتتاح تبدأ الجموع بالتقافز والركض، كلٌ يرغب بأن يحصل على النصيب الأكبر من البضائع المخفضة الثمن.)