الأحد 28 نوفمبر 2021
سياسة

عبد اللطيف وهبي.. 10 في عقيّل!!

عبد اللطيف وهبي.. 10 في عقيّل!! عبد اللطيف وهبي وزير العدل
شي واحد يفكّر وزير العدل عبد اللطيف وهبي بأنه هو رئيس بلدية تارودانت. كثرة المطارق كتهرس الراس، زعيم حزب التراكتور ومكتب المحاماة والوزارة والبلدية، يعني شحال من ساروت الرباح في الجيب، وماذا سيتذكر وهبي الله يحسن عوانو؟! 
سأدافع عن عبد اللطيف وهبي بحكم المسؤوليات التي يتكلف بها، حتى نسي الوعد الذي قطعه مع نفسه فاش كان في المعارضة لتحرير المغاربة من الساعة المنحوسة.. دار للعثماني الحلاقم من أجل هاذ الساعة. ها هو وهبي جالس بقصر العدالة وبقصر بلدية تارودانت ولم يجد الوقت لينعش ذاكرته ويجيب عن هذا السؤال الوجودي: شكون أنا؟ محامي ولا وزير العدل ولا رئيس بلدية تارودانت؟!
عبد اللطيف وهبي لم يضرب الطم كما تتخيلون، ولكنه قام بعملية انزياح من المعارضة إلى الأغلبية الحكومية، وتبدال المنازل أحيانا راحة، ولكل مقام مقال.. والمقام الجديد في قصر العدالة بالقرب من مدفأة الحكومة لا يسمح للوزير أن يتهجم على قرار هو في مصلحة الحكومة، والأولوية لقرارات التحالف الحكومي، ومن بعد نشوفو مصلحة الشعب، والحكومة ترى أن الساعة الإضافية في مصلحة الشعب سدات مدام.
ماشي موضوعنا هو الساعة المنحوسة، ولكن موضوعنا هو الرسالة التي بعثها عبد اللطيف وهبي رئيس مجلس جماعة تارودانت بخصوص إحداث قصر للعدالة بمدينة تارودانت، وهذا نصها:
"سلام تام بوجود مولانا الإمام وبعد، صلة بـ المومأ إليه أعلاه، وفي سياق البحث عن قطعة أرضية لإحداث قصر للعدالة بمدينة تارودانت يضم كلا من المحكمة الابتدائية ومحكمة الأسرة، أتشرف بأن أنهى إلى علمكم أن هذه الوزارة استقر اختيارها على القطعة الأرضية ذات الرسم العقاري عدد 39/38545، مساحتها حوالي 25.800 متر مربع، على ملك الجماعة الحضرية لتارودانت. لأجله، يطيب لي أن ألتمس إبداء موافقتكم على عملية تفويت هذه القطعة، حتـى يتسنى لمصالحنا الشـروع فـي الدراسات المعمارية والهندسية المتعلـق بالمشروع المذكور. وإذ أشكركم على والتقدير . ونكم ، تفضلوا بقبول أسمى عبارات الامتنـان".
انتهت الرسالة، ونتمنى صادقين من الله أن يجيبك وهبي عبد اللطيف عن رسالتك، وأن تجد الآذان صاغية لملتمسك. فلا نرغب في أن ترمى رسالة عبد اللطيف وهبي رئيس بلدية تارودانت في سلة مهملات وهبي عبد اللطيف وزير العدل، حتى لا نتفاجأ بتدخل الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة شخصيا للدخول على خط القضية، لا سبما وأنه ابن تاردوانت ويعرف معرفة شخصية الاثنين معا وزير العدل ورئيس بلدية تارودانت، حتى لا يضطر إلى رفع دعوى قضائية ضد الاثنين باسم مكتب محاماة عبد اللطيف وهبي والذي -يا للمصادفة- ابن تارودانت ويعرف تمام المعرفة وزير العدل ورئيس بلدية تارودانت وزعيم البّام!!
القضية فشي شكل، مبقاتش في الساعة، لا.. بقات خاصني نبدل ساعة باخرى.