الأحد 22 مايو 2022
مجتمع

معصيد والعثماني يوقعان اتفاقية شراكة تعزز التعاون التعاضدي لذوي الاحتياجات

معصيد والعثماني يوقعان اتفاقية شراكة تعزز التعاون التعاضدي لذوي الاحتياجات لحظة توقيع اتفاقية الشراكة

وقع ميلود معصيد، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية، مع نظيره مولاي ابراهيم العثماني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، يوم الجمعة 12 نونبر 2021، على اتفاقية شراكة وتعاون، تهدف بموجبها استفادة ذوي الاحتياجات الخاصة، من أطفال منخرطات ومنخرطي تعاضدية التعليم، من مختلف خدمات مراكز أمل النفسانية التربوية، التابعة للتعاضدية موظفي الإدارات العمومية. وجاء توقيع هذه الاتفاقية بمناسبة تدشين المركز التربوي أمل بالرباط بعد إعادة تأهيله.

 

وأكد في المقابل العثماني أن حفل تدشين مركز “أمل”، أضحى مؤسسة في حلة جديدة يمكنها أن تستقطب هذه الشريحة بأريحية على جميع المستويات، على المستوى الدراسي والتربية النفسية والتغذية والنقل.

 

وعرف تدشين مراكز أمل النفسانية حضور وسيط المملكة محمد بنعليلو، ومدير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي ورؤساء التعاضديات، وتميز افتتاح المركز بتوقيع اتفاقيات الشراكة والتعاون مع التعاضديات المنضوية تحت لواء الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي تعزيزا لدور التعاضديات كفاعل رئيسي في مسلسل تنزيل مشروع الحماية الاجتماعية، والعمل على تحصين الفئات الهشة، بما فيها الأشخاص في وضعية إعاقة.

 

ونوه ميلود رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية على الاهتمام التعاضدي بالأشخاص في وضعية إعاقة ومستوى الخدمات النوعية التي يقدمها مركز أمل النفسانية والتربوية الذي تعزز بتوقيع اتفاقية شراكة مع التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية يمكن بمقتضاها استفادة أبناء منخرطات ومنخرطي تعاضدية التعليم  في وضعية اعاقة من خدمات المركز.

 

وأكد حميد كيجي، رئيس التعاضدية العامة للبريد والمواصلات، على أن هذه الاتفاقية التي تم توقيعها مع التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تعزز روابط التعاون والتضامن بين التعاضديات وتمكين المنخرطات والمنخرطين من تيسير لولوجهم للاستفادة من خدمات المركز الاجتماعية والصحية لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة لذوي حقوق منخرطي تعاضدية البريد.