الأحد 23 يناير 2022
مجتمع

ياسين تسائل رئيس الحكومة عن أسباب إقصاء زاكورة من مشاريع 2022

ياسين تسائل رئيس الحكومة عن أسباب إقصاء زاكورة من مشاريع 2022 فاطمة ياسين

وجهت النائبة البرلمانية، فاطمة ياسين، سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، في موضوع إقصاء إقليم زاكورة من نصيبه من المشاريع المبرمجة برسم سنة 2022.

 

وتساءلت فاطمة ياسين بالقول: "نسائلكم عن عدم إدراج إقليم زاكورة ضمن الأقاليم التي ستستفيد من المشاريع المبرمجة في ميزانية 2022، وما هي التدابير والإجراءات المزمع اتخاذها لإنصاف هذا الإقليم القابع في أقصى الجنوب الشرقي، والذي لم ينل نصيبه من مسلسل التنمية الذي انخرطت فيه بلادنا؟".

 

سؤال النائبة البرلمانية ترافعت من خلاله على إقليم زاكورة الذي "يعد من أفقر أقاليم المملكة، حيث يعيش وضعا مقلقا بسبب توالي سنوات الجفاف وتضرر الفرشة المائية، كما يعاني من تداعيات كوفيد 19، وخاصة بالقطاع السياحي الذي يعد عصبا حيويا لاقتصاد المنطقة".

 

كل هذه الظروف مجتمعة، تضيف فاطمة ياسين: "كانت لها انعكاسات مباشرة على دخل الأسر ومستوى عيشها، علما أن الإقليم لا يتوفر على مصنع واحد، أو كيلومتر واحد من الطريق السيار، أو الخطط السككي، إضافة إلى انعدام جامعة أو مستشفى جامعي".

 

وجاء سؤال فاطمة ياسين على خلفية برمجة الحكومة لحزمة من المشاريع المزمع إنجازها بمختلف الجهات ضمن ميزانية السنة المقبلة 2022، إلا أن إقليم زاكورة "لم يظفر إلا بمشروع وحيد وهو مشروع توسعة السجن المحلي لزاكورة بمبلغ قدره 4 ملايين درهم، مما يثير استغرابنا ويسائل العدالة المجالية والحكامة التي تبنتها بلادنا"...