الثلاثاء 25 يناير 2022
سياسة

محادثات إيطالية مغربية حول العلاقات الثنائية والملف الليبي

محادثات إيطالية مغربية حول العلاقات الثنائية والملف الليبي لويجي دي مايو (يمينا) وناصر بوريطة (يسارا)
أجرى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة اتصالاً هاتفياً، يوم الثلاثاء 9 نونبر 2021، مع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، حيث ناقش الجانبان العلاقات الثنائية وعدد من الملفات. 

وخلال الاتصال، رحب الوزيران بالحالة الممتازة للعلاقات بين المغرب وإيطاليا، فيما اتفقا على تسريع تنفيذ الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد بين البلدين.
 
وأكد الوزيران على الاهتمام القوي بشأن الحفاظ على الإطار القانوني الذي يربط المغرب بالاتحاد الأوروبي، ما يعد ضروريا بهدف ضمان استمرار واستقرار شراكتهم الاستراتيجية. 
 
كما شدد الجانبان على أهمية مبادرات المجلس الأوروبي بشأن الاتفاقيات حول الصيد والمنتجات الزراعية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وفقاً لموقع "ديكود 39" الإيطالي. 
 
وتطرق دي مايو، إلى موقف إيطاليا حول مسألة الصحراء، كما تم التعبير عنه في إعلان الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد، الموقع في 1 نونبر 2019 في الرباط، مؤكداً دعم إيطاليا الكامل لجهود الأمين العام للأمم المتحدة لمواصلة الحوار السياسي وفقًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، خصوصاً القرار 2602 بتاريخ 29/10/2021.
 
ورحبت إيطاليا في هذا السياق بالجهود الجادة التي يبذلها المغرب في إطار الأمم المتحدة، داعية جميع الأطراف إلى تجديد التزامها بروح من الواقعية والتوافق.
من ناحية أخرى، أجرى الوزيران تبادلا معمقاً بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، انطلاقاً من آخر المستجدات في ليبيا.