الخميس 2 ديسمبر 2021
رياضة

برلمان الرجاء الرياضي يختار خليفة الأندلسي من بين 3 مرشحين

برلمان الرجاء الرياضي يختار خليفة الأندلسي من بين 3 مرشحين أنس محفوظ يتوسط جمال الدين الخلفاوي(يمينا) ورضوان الرامي(يسارا)
يعقد نادي الرجاء الرياضي يومه الأربعاء 27 أكتوبر 2021 الجمع العام الانتخابي، إذ سيكون برلمان الفريق  على موعد مع اختيار الرئيس الجديد لخلافة رشيد الأندلسي، علما أن هناك ثلاث مرشحين وضعوا ترشيحاتهم بشكل رسمي، ويتعلق الأمر بكل من أنس محفوظ، وجمال الدين الخلفاوي، ورضوان الرامي.

وقام كل مرشح بتقديم برنامجه الانتخابي، وفريق عمله بغية الفوز برئاسة الرجاء الرياضي.
وسيكون جمال الدين الخلفاوي، الذي يعتبر من بين قدماء المسيرين الرياضيين في المغرب، ومنخرط في النادي منذ 20 سنة، أحد المرشحين لنيل رئاسة الرجاء، علما أنه سبق له أن جرب منصب الرئاسة، عندما كان رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة اليد من 1994 إلى 1996، ولنادي المولودية الوجدية للعبة ذاتها من 1993 إلى 1996، إلى جانب اشتغاله في منصب رئيس منتدب للفريق ذاته، فرع كرة القدم، من 1994 إلى 1996.

وأكد جمال الدين الخلفاوي، المرشح لرئاسة الرجاء الرياضي، أنه سيعتمد على برنامج تكويني برازيلي لتطوير المواهب الرجاوية الفتية، والشابة.
وأضاف الخلفاوي، خلال برنامجه، الذي سيعتمده في حالة توليه الرئاسة، أن محور التكوين من أهم المحاور، التي يجب إيلاءها اهتماما خاصا، خصوصا أن الرجاء كان دائما خزانا كبيرا لتفريخ المواهب، مشيرا إلى أنه، رفقة مكتبه، قرروا الاستفادة من التجربة البرازيلية في التكوين، إضافة إلى التجارب الأوروبية، التي تتماشى مع فلسفة الرجاء الرياضي.

وإلى جانب الخلفاوي سيكون أنيس محفوظ من بين المرشحين الذين سينافسون على رئاسة الرجاء الرياضي علما أنه أصبح منخرطا في الفريق منذ سنة 2017 كما شغل منصب الكاتب العام الرجاء خلال فترة الرئيس السابق جواد الزيات.

وتضمن البرنامج الانتخابي للمرشح لرئاسة الرجاء أنيس محفوظ هيكلة رياضية شاملة تضمنت الإدارة التقنية والرياضية والتكوين في جميع الفئات السنية إلى جانب الانتدابات التي ستعهد للإدارة التقنية وليس بعشوائية من أجل تحقيق الأهداف والتعاقد مع طاقم تقني جديد لقيادة الفريق.
وجاء في برنامجه الانتخابي أيضا انه سيتم ضخ مليار سنتيم في خزينة النادي مع تخفيض ميزانية النادي في السنة لـ8 مليار سنتيم ونصف اعتمادا على الموازنة بين المداخيل والمصاريف لتفادي الوقوع في أزمة مالية‎ إلى جانب تحديد المهام التي ستقوم بها شركة الرجاء والمهام التي ستقوم بها جمعية الرجاء.

وقال محفوظ إنه سيتم إنشاء وكالة أسفار خاصة بالنادي لتأمين رحلات الفريق وأيضا الجمهور‎ كما قدم شرح مفصل لخطة التسيير التسويقي “ماركوتينغ” التي تطرقت لجميع التفاصيل من جلب المستشهرين إلى غاية تحديد نوعية الإشهارات التي ستكون في أقمصة الفريق سواء الخاصة بالمباريات أو التداريب أو التسخينات التي تسبق المواجهات وأكد أنيس محفوظ بأنه في حالة انتخابه ستكون هن تغييرات على مستوى كل ما يتعلق بالتطبيب والتغذية داخل النادي وتنظيم دوريات في الأحياء من أجل التنقيب على المواهب إلى جانب التعاقد مع شركة خاصة لتسير حسابات النادي الرسمية وربط جودة العمل بالمردودية ومدى استفادة النادي ماديا منها
وسيكون رضوان الرامي، الذي يعتبر هو الآخر من بين قدماء منخرطي النادي من بين المرشحين للظفر بالرئاسة، كما عاصر مجموعة من رؤساء الفريق في السنوات العشرين الأخيرة، وله تجربة في أمور تسيير الفريق.

وركز رضوان الرامي في برنامجه الانتخابي على البحث عن موارد مالية إضافية لإغناء خزينة الفريق، من خلال التعاقد مع مستشهرين، وشركات رعاية بمبالغ مالية كبيرة.
وقال الرامي إن لائحة المكتب المديري، التي اعتمدها في ملف تشرحيه، تضم متخصصين في مجالات التجارة والاقتصاد والقانون والحسابات، مشيرا إلى انهم حرصوا على تشكيل فريق من مختلف التخصصات، وكل شخص، من موقعه، سيقدم الخدمة اللازمة للنادي، إداريا، وماليا، واقتصاديا، وقانونيا، ورياضيا.

فمن سيفوز بثقة منخرطي الرجاء الذين وصل عددهم إلى 185،علما أن لا أحد يناقش الدور المؤثر لحكماء الفريق في اختيار قائد النسور.