الأحد 28 نوفمبر 2021
خارج الحدود

مؤسسة تنزانيا للسلام توجه صفعة قوية لجنيرالات القوة الضاربة

مؤسسة تنزانيا للسلام توجه صفعة قوية لجنيرالات القوة الضاربة جنرالات قصر المرادية
في هجوم ليس بغريب عن الاعلام الجزائري  الذي اعتاد في تعاطيه مع قضية الصحراء المغربية ممارسة الكذب و التضليل نسبت وكالة الانباء الجزائرية بيانا صحفيا لمؤسسة تنزانيا للسلام مزيفا تنفي فيه الاعلان الناتج عن ندوة دار السلام حول استبعاد جمهورية الوهم من الاتحاد الافريقي غير أن حبل الكذب قصير واعلام جارة السوء تلقى صفعة قوية من رئيس مؤسسة تنزانيا للسلام(TPF) في بيان صادر عن المؤسسة يوم 23اكتوبر 2021 استنكر فيه تزوير التوقيع والختم والتضليل وتزييف الحقائق.
كما نفى محتوى الوثيقة المزيفة،لاوأكد على قوة المشاركة الايجابية و الفعالة لاعضاء المؤسسة في مؤتمر " حتمية التعافي بعد كوفيدوكيف يمكن أن تحفز إعادة النظر في قضية الصحراءالاستقرار والتكامل الافريقي " بدار السلام بتنزانيا مضيفا أن  المؤسسة تبنت  جميع التوصيات الصادرة عن المؤتمر.