السبت 20 أغسطس 2022
مجتمع

تصعيد نقابي بعد الاعتداء على موظفة بمستشفى الداخلة..

تصعيد نقابي بعد الاعتداء على موظفة بمستشفى الداخلة.. لقطة من فيديو الاعتداء على الممرضة مع لوغوات التنسيق النقابي

عبر التنسيق النقابي بجهة الداخلة وادي الذهب عن استيائه الشديد من الاعتداء الذي تعرض له فريق المداومة بمصلحة العزل الصحي الخاص بـ "كوفيد 19" بالداخلة من طرف مرافقي أحد المرضى.

 

ووثق شريط فيديو إسقاط الموظفة على الأرض من قبل هذا الشخص منهالا عليها بالضرب، وذلك مساء الجمعة 22 أكتوبر 2021، الشيء الذي تسبب بنقلها على وجه السرعة لمصلحة المستعجلات مخلفا لها آثارا جسدية ونفسية.

 

وأضاف التنسيق النقابي، المكون من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن هذا السلوك الهمجي أدى إلى خلق الفوضى داخل المستشفى وعرقلة السير العادي للعمل بجميع الأقسام الاستشفائية؛ وتجمعت بساحة المستشفى لتنظيم وقفة احتجاجية تزامنت وحضور كل من رئيس قطب الشؤون الإدارية والاقتصادية بالمستشفى والمندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية باعتبارهما عاينا الحدث، حيث اضطر المندوب لعقد اجتماع عاجل مع ممثلي النقابات، خلص إلى المطالبة بمعرفة القرارات والإجراءات القانونية التي سيتم اتخاذها في هذه النازلة.

 

وأفاد التنسيق النقابي أن الاجتماع مع المندوب تم توقيفه وانسحابهم، بسبب ما اعتبروه "محاولة من المندوب التملص من المسؤولية".

 

وطالب التنسيق النقابي من الجهات المسؤولة والسلطات المحلية، توفير الحماية للأطر الصحية مع تطبيق مقتضيات الفصل 19 من النظام الأساسي للوظيفة العمومية، وكذا الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه الاعتداء على المرفق الصحي والعاملين به؛ مقررا خوض وقفة احتجاجية يوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة.