الاثنين 6 ديسمبر 2021
مجتمع

آباء وأمهات تلاميذ مدرسة الحرية بورزازات: انقذوا أبناءنا من الهدر المدرسي (مع فيديو)

آباء وأمهات تلاميذ مدرسة الحرية بورزازات: انقذوا أبناءنا من الهدر المدرسي (مع فيديو) شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة
توصلت جريدة "أنفاس بريس" بشكاية من جمعية آباء وأمهات تلاميذ مدرسة الحرية، بورزازات موجهة إلى من يعنيهم من أجل التدخل من أجل إنقاد أطفالهم من الانقطاع عن الدراسة.

وتقول الشكاية المرفقة بلائحة توقيعات وفيديو إن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات كانت قد وجهت تلاميذ مدرسة الحرية الملتحقين بالسلك الإعدادي إلى الثانوية الإعدادية إدلسان التي تبعد عن مقر سكنى عائلاتهم بما يزيد عن 8 كلمترات.
وذلك بدل توجيههم إلى الثانوية الإعدادية مولاي الطاهر بن عبد القادر المتواجدة بمركز سكورة القريبة من مقر سكناهم والتي لا تبعد عنهم إلا ب 03 إلى 04 كلمترات، إضافة  إلى وجود وسائل النقل.

وأوضحت شكاية جمعية الآباء والسلامة للتلاميذ لكون مركز أن قرار المديرية الإقليمية بورزازات:
- يشكل خطرا على سلامتهم في الطريق المؤدية إلى إعدادية إدلسان المتواجدة بمنطقة إدلسان خصوصا وأنه ليس هناك أدنى شروط السلامة للأطفال.
- يهدد جلهم أو كلهم بالانقطاع عن الدراسة، ونظرا لكون إعدادية إدلسان تم بناؤها كملحقة لإعدادية مولاي الطاهر بن عبد القادر (إعدادية الزيتون سابقا) لمحاربة الهدر المدرسي بكل من منطقة إدلسان وأفرا القريبتين منها وذلك في إطار تشجيع التمدرس الذي تسعى له الوزارة.
فإننا نرفض أن تكون منبع هدر مدرسي وانقطاع عن الدراسة لأطفال الدواوير القريبة من مركز سكورة. 

لذا حفاظا على سلامة أبنائنا، تختم الشكاية، ولضمان حقهم الدستوري في متابعة دراستهم في أحسن الظروف وتفاديا لكل ما يمكنه أن يؤثر سلبا على مسيرتهم الدراسية وعلى سلامتهم، فإننا نطلب من وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت التدخل العاجل لإنصاف تلامذة مدرسة الحرية الملتحقين بالإعدادي وإنقادهم من الهدر المدرسي لتمكينهم من متابعة دراستهم بالثانوية الإعدادية القريبة من مقر سكناهم لأنهم لحد الساعة لم يلتحقوا بالدراسة ومهددون بالانقطاع عنها نظرا لتعنت السيد المدير الإقليمي للوزارة بورزازات بتواطؤ مع بعض المنتخبين بجماعة إدلسان.