الاثنين 6 ديسمبر 2021
سياسة

المعارضة بجماعة وجدة تشهر أسلحتها في وجه الرئيس وسياسة الافتراس

المعارضة بجماعة وجدة تشهر أسلحتها في وجه الرئيس وسياسة الافتراس محمد عزاوي رئيس جماعة وجدة

أعلن مجلس تحالف فدرالية اليسار بوجدة، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن "استنكاره لسياسة الافتراس التي ينهجها مكتب الجماعة الترابية بوجدة". وكان تحالف فدرالية اليسار بوجدة قد عقد مجلسا موسعا يوم الاثنين 18 أكتوبر 2021 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، استكمل فيه "المناضلون والمناضلات مناقشة الجوانب التنظيمية للتحالف و تقييم العملية الانتخابية الأخيرة بمختلف مراحلها انطلاقا من الحملة الانتخابية وملابسات يوم التصويت وتشكيل مكتب المجلس واللجان"، حسب البيان.

 

وعلى ضوء خلاصات النقاش وتقرير مستشاري التحالف بالجماعة الحضرية أصدر التحالف البيان التالي:

 

- يؤكد على موقف تحالف فدرالية اليسار وطنيا باعتبار هذه الانتخابات من أسوء التجارب الانتخابية التي عرفتها بلادنا من حيث الاستمرار المفضوح لسلطة المال والأعيان بقيادة أحزاب سياسية ولدت تاريخيا في مختبر السلطة المخزنية أوكلت لها مهمة تحويل العملية الانتخابية منذ انطلاقها إلى سوق مفتوحة للبيع والشراء أمام أنظار السلطات.

 

- يستنكر المجلس بشدة الخروقات المفضوحة التي طالت القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية والتي ارتكبتها رئاسة المجلس طيلة الدورات المنعقدة، والمتمثلة أساسا في:

ـ عدم توصل الأعضاء والعضوات بمشروع النظام الداخلي في الوقت المناسب، تجاوز تركيبة المجلس الذي يتشكل من 61 عضو وليس 60 عضو وهذا يعتبر ثغرة قانونية تستوجب المعالجة الفورية.

ـ افتراس الأغلبية للجنة المخصصة للمعارضة بطريقة كاريكاتورية بئيسة تحول فيها جزء من الأغلبية الى معارضة تحت الطلب.

 

- يثمن المجلس عاليا الموقف الذي اتخذه عضوي تحالف فدرالية اليسار بالمجلس والقاضي بالانسحاب من جلسة تشكيل اللجان تعبيرا عن الرفض الشديد لمنطق الاستحواذ وهضم حقوق المعارضة المنصوص عليها بشكل واضح في القانون التنظيمي للجماعات الترابية.

 

- يساند كل الخطوات القانونية والسياسية المزمع مباشرتها في هذا النطاق الى جانب الحلفاء.

 

- يؤكد حرصه الشديد على النضال في مختلف الجبهات السياسية والاجتماعية والمدنية من أجل الدفاع عن مصالح وحقوق ساكنة مدينة الألفية والتصدي لمختلف لوبيات الفساد والريع التي استأنست بتدبير الشأن المحلي والجهوي بطريقة سيئة وفي ظل إفلاتها المستمر من العقاب وعدم ربط المسؤولية بالمحاسبة.

 

- يجدد المجلس رسالته الى كل مناضلي ومناضلي تحالف فدرالية اليسار قيادة وقاعدة على الحاجة إلى التقاط التحديات الصعبة للمرحلة وتجاوز كل ما من شأنه تبديد التراكمات الضرورية لبناء قوة سياسية مؤثرة تمكن اليسار الديمقراطي في بلادنا من الانتقال من “الهامش” إلى مركزية الفعل السياسي والمبادرة الجماهيرية...