الخميس 21 أكتوبر 2021
خارج الحدود

القناة الروسية RT بالعربية تحلب خيرات الجزائر بعد فطام الجنيرالات من الحليب الفرنسي!!

القناة الروسية RT بالعربية تحلب خيرات الجزائر بعد فطام الجنيرالات من الحليب الفرنسي!! الجنرال الجزائري شنقريحة (يمينا) والرئيس الروسي بوتين

تخوض القناة الروسية RT بالعربية حربا ضد المصالح المغربية وقضية الصحراء المغربية بالوكالة عن الجزائر، وأصبحت ناطقة بلسان الجنيرالات، تنقل أخبارا "خيالية" و"مثيرة" للشفقة عن المغرب، كي تتفرغ وكالة الأنباء الجزائرية لنشر قصاصات أخبار القصف العنيف لتخندقات "الجيش المغربي" وراء الجدار العازل، بينما انشغلت قنوات الصرف الصحي الجزائرية باجترار الحديث عن التطبيع، ومتابعة أنشطة رمطان العمامرة وزير الخارجية المكلف بالعدو المغربي.

 

هو توزيع محكم للأدوار تلعب فيه روسيا دورا محوريا في النزاع القائم بين المغرب والجزائر، لا ندري كم قبض فيه "بوتين" من العملة الصعبة، وكم امتص حاكم "الكريملين" من غالونات الغاز؟!

 

من يقرأ ما تنشره الوكالة الإخبارية الروسية سيقارنه بما كانت تنشره قناة "فرانس 24" من أكاذيب، والدور الذي كانت تلعبه لرجم المغرب، قبل انقلاب كفتي الموازين، وخروج عيار طائش من ماكرون وضع حدا لقصة حب من طرف واحد، وأنهى سنوات من العسل السام في صحن جنيرالات الجزائر.