الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
سياسة

الاتحاد الاشتراكي: سنكون في مواجهة التغول والهيمنة

الاتحاد الاشتراكي: سنكون في مواجهة التغول والهيمنة أكد حزب " الوردة" أنه لن يسمح بتمرير قرارات تخالف روح النموذج التنموي
كشف المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ما وصفه بـ "السعي نحو الهيمنة على المؤسسات المنتخبة من طرف التحالف الثلاثي المستجد" وذلك في بلاغ عقده المكتب السياسي الجمعة 9 اكتوبر 2021، مسترجعا ما شهدته انتخابات المجالس الترابية ومجلس المستشارين وتشكيل الحكومة، معتبرا أن الأمر "بفرض علينا الدفاع عن التعددية لأنها مكتسب سياسي للدولة والمجتمع المغرببين، تمت المحافظة عليه حتى في أزمنة القمع الشديد".
وأكد الحزب أنه "لن يسمح بتمرير قرارات تخالف روح النموذج التنموي"، معتبرا "أن هذه الحكومة لا تملك شيكا على بياض لتمرير ما تشاء تحت غطاء النموذج التنموي الجديد، إذ أن هذا النموذج هو مشترك وطني، يحتاج لتملكه الجماعي، سواء من طرف الأغلبية الحكومية أو المعارضة”.
ليتم بالقول، أن الحزب سيكون في "مواجهة للتغول وللهيمنة ولمحاولات تحجيم واضعاف أدوار المعارضة وفي صف الدفاع عن الدستور وعن التعددية ثانيا وعن النموذج التنموي الجديد باعتبار نجاحه مرتبط بالتشاركية والتضامن والتعددية"، مشددا على أنه “لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نسمح بأي تراجعات ديموقراطية أو حقوقية، أو فرض إجماعات قسرية خارج ما يحدده الدستور من ثوابت ومن أدوار للمؤسسات المنتخبة وقي مقدمتها البرلمان بغرفتيه".