الثلاثاء 18 يناير 2022
خارج الحدود

"ربيع الرعب في الجزائر...".. الكتاب الذي يفضح تورط عصابة العسكر في الإرهاب

"ربيع الرعب في الجزائر...".. الكتاب الذي يفضح تورط عصابة العسكر في الإرهاب جنرالات قصر المرادية متهمون بإغراق الجزائر خلال العشرية السوداء في الدماء

"ربيع الرعب في الجزائر..".. عنوان الكتاب الذي يرتقب صدوره قريبا في فرنسا، وينتظر أن يكون مفعوله مثل القنبلة العنقودية على الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر.

وتعيش " العصابة "، كما سماها الحراك الجزائري، على أعصابها بعد ان علمت بموافقة باريس على نشر الكتاب. الجديد فيه هو حجم الوثائق والمعلومات التي كانت محفوظة " سري للغاية " والتي تم الحصول عليها عبر عناصر كان لها دور في العشرية السوداء قبل أن تنشق وتلتحق بالخارج حاملة معها أسرار عمليات الإبادة الجماعية التي أودت بحياة 200 ألف مواطن جزائري. كما يتضمن الكتاب وفق بعض المعطيات المسربة، حججا عن تورط المخابرات الجزائرية في خلق وتمويل جماعات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء بما في ذلك كشوفات لتحويلات مالية ومراسلات مشفرة. كما يتضمن الكتاب معطيات عن تورط عناصر من البوليساريو في عدة عمليات إرهابية وتنسيق مع عناصر من حزب الله و المخابرات الإيرانية.

ويكشف الكتاب تورط الجنرالات: توفيق مدين و خالد نزار والسعيد شنقريحة فعملية تصفية قائد الجيش السابق الجنرال ݣايد صالح .