الأحد 28 نوفمبر 2021
فن وثقافة

إفران..لقاء حول مدينة خضراء وجامعة مواطنة

إفران..لقاء حول مدينة خضراء وجامعة مواطنة جامعة الأخوين
تحت شعار : "مدينة خضراء وجامعة مواطنة"، تنظم جامعة الأخوين بتعاون مع الجماعة الترابية إفران، اللقاء التشاوري الخاص بالفاعلين الجمعويين بمدينة إفران، وذلك لأجل الإجابة عن السؤال التالي: "أي مدينة نريد في إطار النموذج التنموي الجديد؟"، وذلك يوم السبت 2 أكتوبر 2021 ، بمقر جامعة الأخوين إفران.
ويأتي تنظيم هذا اللقاء تفعيلا لمخرجات الندوة العلمية التي نظمتها الجامعة يوم السبت 16 يوليوز 2021 حول موضوع "النموذج التنموي الجديد: الرهانات والممكنات"، والتي أوصت بضرورة الإسهام التنموي للجامعة في أجرأة وإعمال مشاريع التنمية المحلية بمدينة إفران، وذلك اعتبارا للقيم التي تنتصر إليها جامعة الأخوين كجامعة مواطنة، تضع ضمن مسؤولياتها، ضرورة الحفاظ على مدينة إفران كمدينة خضراء، ذكية ومستدامة، والعمل بكل جدية في سبيل النهوض بإمكانها الطبيعي والبشري، تحقيقا للتنمية والتحديث الشامل.
هذا وتتوزع أشغال هذا اللقاء التشاوري الذي سيستضيف فاعلين جمعويين ومسؤولين إقليميين بمدينة إفران، على مجموعة من الورشات التي تستهدف تشخيص الواقع واقتراح البدائل والمشاريع الكفيلة بأجرأة شعار اللقاء، وهو "مدينة خضراء وجامعة مواطنة"، اقتناعا من جامعة الأخوين بأن التنمية ينبغي أن تكون ممهورة بتوقيع المعنيين بها، وتجسيدا عمليا لمخرجات تقرير النموذج التنموي الجديد، والتي ألحت غير ما مرة، على ضرورة تملك المواطن للنماذج التنموية المحلية، عبر المشاركة في صنع وتقييم السياسات العمومية.
وتقترح جامعة الأخوين وجماعة إفران على المشاركين في هذا اللقاء التشاوري التفكير في سؤال مباشر وعميق، يسائل الحاضر ويستشرف المستقبل، وهو : "أي مدينة نريد في إطار النموذج التنموي الجديد؟"، حتى يتمكن المعنيون بالأمر من التعبير عن انتظاراتهم وتطلعاتهم بشأن "إفران: الإنسان والمجال". وهو ما يمكن بلوغه عبر الورشات التالية:
الورشة الأولى: إفران، الإنسان والمجال: الإكراهات والتحديات
الورشة الثانية: إفران الخضراء: التحولات والآفاق 
الورشة الثالثة: إفران المستقبل: المشاريع ومداخل الاستدامة
الورشة الرابعة: الجامعة والمدينة: ممكنات التعاون والتغيير
 وتهدف جامعة الأخوين وجماعة إفران من خلال تنظيم هذا اللقاء التشاوري، المساهمة العملية في تنفيذ وإعمال مخرجات تقرير النموذج التنموي الجديد. اقتناعا منهما بأن الدور الحقيقي للجامعة والجماعة هو مرافقة التحولات المجتمعية والنقاشات الوطنية، والانخراط التام في المحيط السوسيواقتصادي، وذلك لأجل تحقيق التنمية بالممارسة الميدانية والفعل المواطناتي الإجرائي. 
يذكر أن هذا اللقاء التشاوري، ستنقل أطواره عبر الموقع الرسمي لجامعة الأخوين، وكذا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسينظم وفق بروتوكول الاحترازات الصحية الضرورية للوقاية من كوفيد 19.