الثلاثاء 18 يناير 2022
مجتمع

جمعيات آباء و أمهات واولياء  التلامذة بالمغرب تعلن رفضها وصاية الإدارة التربوية

جمعيات آباء و أمهات واولياء  التلامذة بالمغرب تعلن رفضها وصاية الإدارة التربوية الجمعيات تطالب اتخاد كافة التدابير الإدارية والتربوية والتقنية وكذا الصحية لتنظيم دخول مدرسي 2021-2022 موحد
أعلنت  الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء و أمهات واولياء  التلامذة بالمغرب، أنها وهي تحتفل  باليوم الوطني لجمعيات آباء و أمهات و أولياء تلامذة المدرسة المغربية، باعتبارها مكونا أساسيا للمنظومة التعليمية التربوية بالبلاد والشريك الاستراتيجي والقوة الاقتراحية الدائمة للمدرسة المغربية، تسجل  في بلاغ توصلت " أنفاس بريس " بنسخة منه بكل إيجابية  قيمة وأهمية الانخراط الجماعي في بلورة  المشاريع التربوية التي يحتضنها القانون الإطار 51-17  الذي يشكل مرجعا أساسيا في استمرار عملية الإصلاح الجدي لمنظومة التربية والتعليم
وأكدت الفيدرالية الوطنية في بلاغها أن بعض مواد المرسوم رقم 2.20.475 المرتبط بتحديد قواعد اشتغال و أدوار ومهام  جمعيات أمهات وأباء وأولياء التلميذات والتلاميذ في علاقتها بمؤسسات التربية والتكوين تتنافى مع ما جاء في الظهير الشريف رقم 1.58.376 المنظم بموجبه حق تأسيس الجمعيات، ولذلك تدعوالى مراجعتها فورا خصوصا تلك المتعلقة بفرض الوصاية الإدارية والتقنية من طرف مسؤولي الإدارة التربوية من خلال مجلس التدبيرعلى جمعيات الآباء التي يحكمها القانون المذكور. 
 كما تدعو الفدرالية الوطنية كذلك  الوزارة الوصية إلى اتخاد كافة التدابير الإدارية والتربوية والتقنية وكذا الصحية لتنظيم دخول مدرسي 2021-2022 بصيغة تربوية واحدة و موحدة عبر التعليم الحضوري في مختلف أرجاء البلاد ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ خصوصا بعد الانخفاض الواضح في عدد المصابين بكوفيد 19 خلال الأسابيع الأخيرة مع تعميم التعليم الاولي و ادماجه رسميا في السلك الابتدائي بشكل يجعله قاطرة لتنمية المنظومة التعليمية.