السبت 28 مايو 2022
مجتمع

خليهن كرش : لا مهادنة في الواجهة البرلمانية ونحن سنبقى أوفياء لصوت النضال النقابي

خليهن كرش : لا مهادنة في الواجهة البرلمانية ونحن سنبقى أوفياء لصوت النضال النقابي كرش خليهن

في حوار أجرته جريدة "أنفاس بريس" مع الفاعل النقابي كرش خليهن وكيل لائحة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الخاصة بانتخابات مجلس المستشارين، أكد على أن نقابة السيدتي "تطمح للتغيير مستقبلا، على اعتبار أن الواجهة البرلمانية هي واجهة للنضال من أجل الإنصاف التشريعي والاجتماعي" على اعتبار ـ يضيف نفس المتحدث ـ أن هناك مجموعة من "القوانين المجحفة في حق الشغيلة والتي تم تمريرها بقوة الأغلبية في الولايتين السابقتين ، واليوم نتمنى أن تحدث مراجعة لتلك القوانين المجحفة وعلى رأسها القاعد والتعاقد..."

++ كيف هي أجواء الاستعداد والتعبئة لمحطة انتخابات 5 أكتوبر 2021 ؟

الاستعداد والتعبئة لانتخابات 5 أكتوبر 2021، أؤكد لكم أن جميع الأخوات و الإخوة في مختلف القطاعات المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل من طنجة إلى لكويرة هم الآن يشتغلون بنكران ذات ومنخرطين في التعبئة الوطنية. ملتزمين بحملتهم النظيفة والخلاقة، التي تهدف إلى إبراز قدرة منظمتنا على التغيير، لأننا نطمح للتغيير مستقبلا على اعتبار أن الواجهة البرلمانية هي واجهة للنضال من أجل الإنصاف التشريعي والاجتماعي. خصوصا أن هناك مجموعة من القوانين المجحفة في حق الشغيلة والتي تم تمريرها بقوة الأغلبية في الولايتين السابقتين ، واليوم نتمنى أن تحدث مراجعة لتلك القوانين المجحفة وعلى رأسها القاعد والتعاقد...وحملتنا حملة نظيفة وخلاقة، وتخاطب العقل والحس والنضالي لدى مناديب الأجراء والأجيرات.

++ هل هناك تغيير على مستوى التجديد والتشبيب على مستوى اللائحة التي تترأسها في انتخابات 5 أكتوبر 2021 الخاصة بمجلس المستشارين؟

نعم الكونفدرالية الديمقراطية للشغل اختارت التجديد والتشبيب عكس ما يروجه البعض من مغالطات ، حيث أتبثث الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالملموس أنها مع التشبيب وتجديد النخب، وأعطت فرصة كبيرة للشباب والشابات من خلال وجوه جديدة. وحققت المناصفة .

++ هناك حديث عن أسلوب المهادنة و تراجع إشعاع الفعل النقابي في المغرب؟

مواقف الكونفدرالية جد مشرفة ويمكن التأكد منها على الواجهة النضالية سواء في الساحة النقابية أو داخل قبة البرلمان على اعتبار أن مجموعتنا البرلمانية السابقة كانت جد فاعلة ومؤثرة ومارست مواقفة جد مشرفة وتصدت بإمكانيتها لمجموعة من القوانين وناضلت من داخل المؤسسات بشهادة الجميع لذلك أؤكد لكم أن سياسة المهادنة لم تكن حاضرة نهائيا عبر التاريخ (الاستقالة من البرلمان سنة 2008).

لن يكون هناك أي تنازل على المبادئ والمواقف النقابية بالنسبة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والمجموعة البرلمانية في الولاية السابقة كان لها دور كبير في التعاطي مع العديد من الملفات وكان صوتها الصوت الوحيد المعارض الذي عبر غير ما مرة وفي مجموعة من القضايا كملف التقاعد وملف فرض الضريبة على أجور المتقاعدين...ولم تهادن في ممارسة قناعاتنا التي هي استمرار للحركة النقابية للدفاع عن الكادحين.

تاريخيا كانت الكونفدرالية حاضرة بقوة في مجلس النواب (استقالة النواب الكونفدراليين سنة 2008) ودائما كانت تمثل الاستمرارية في النضال على واجهة البرلمان لأنه جزء لا يتجزأ من مساحات النصال داخل المؤسسات وفي الشارع.

الكل يعلم على أنه كانت مجموعة من القرارات تراجعية وخطيرة في الولايتين السابقتين في حق الشغيلة وفي حق الشعب المغربي قاطبة وتصدت نقابتنا لهذه القرارات التراجعية بمجموعة من الإضرابات الوطنية والقطاعية والمسيرات، دون أن ننسى البلاء الحسن لإخوتنا في مجلس المستشارين في الدفاع والترافع عن مجموعة من الملفات والقضايا ..لذلك لم تكن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في يوما من الأيام نقابة مهادنة.

++ إذا لن تهادن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الحكومة؟

بالطبع إن قدر لنا أن نتواجد بمجلس المستشارين فسنتحمل المسؤولية التي نعتبرها أمانة لمواصلة طريق النضال الذي رسمه أسلافنا وأطرنا وأساتذتنا النقابيين الذي رسموا مشوار النضال النقابي لكي تبقى منظمتنا فاعلة ومؤثرة وصوت عمالي مدافع على كافة قضايا الطبقة العاملة والشغيلة المغربية وعموم المواطنين ، ولن تهادن في الإعلان عن مواقفها. وبالتأكيد سنعمل على المطالبة بالتراجع على القوانين التي مست الطبقة المتوسطة نذكر منها التقاعد والتعاقد وصندوق المقاصة والدفاع عن مكتسبات الطبقة العاملة والترافع عن المطالب المشروعة مثل ملفات الزيادة في الأجور ومراجعة الضريبة على الدخل و احترام الحريات النقابية والحق في الإضراب والعمل على سن قانون إطار يعمل على مؤسسة الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف وإعطاء مكانة متميزة لمناديب العمال وأعضاء اللجن الثنائية.