الخميس 20 يناير 2022
خارج الحدود

المستشارحامد أحمد الحامد يبرز دور الابتكار الزراعي في خدمة الأمن الغذائي

المستشارحامد أحمد الحامد يبرز دور الابتكار الزراعي في خدمة الأمن الغذائي المشاركون في المحاضرة العلمية الافتراضية
نَظَّمَت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي مساء الاثنين 27 شتنبر 2021 محاضرة علمية افتراضية بعنوان "الابتكار الزراعي في خدمة الأمن الغذائي"، قدمها المستشار حامد أحمد الحامد مؤسس مجموعة غراسيا الزراعية، بحضور 117 من الخبراء والمختصين والمهتمين بزراعة النخيل وإنتاج التمور بشكل عام، يمثلون 18 دولة.
 وبهذه المناسبة  أشار الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام الجائزة، بأن المحاضرة تأتي ضمن توجيهات الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، في إطار التزام الجائزة بنشر المعرفة العلمية المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي.
 وأكد  المستشار والمحاضر  حامد الحامد في البداية بأن لا أساس لقاعدة المستحيل في زراعة محاصيل وتحويل الصحراء إلى جنة خضراء، قائلا:  "نحن نستمد قوتنا من عزيمة الشيخ زايد لتحدي المستحيل، ولنشر اللون الأخضر، خصوصاً عندما ذكر " أعطوني زراعة أعطيكم حضارة".
واستعرض المستشار أنه منذ العام 2012، عمد إلى خلق مشروع متكامل يتضمن مزارع للثروة الحيوانية والزراعية بتقنيات تشمل الزراعة بالمياه والزراعة العضوية والزراعة التقليدية، فضلاً عن منشأة لإنتاج المواد الغذائية من المشتقات الزراعية والحيوانية، بل وتوسع في مشروعه ليشمل مركزاً للبرمجيات والتكنولوجيا الزراعية لابتكار وتطوير بيوت بلاستيكية بأحدث التقنيات، فضلاً عن مركز لتدريب الأفراد والطلاب على أحدث النظم الزراعية.
وأوضح  حامد الحامد في محاضرته على أن مؤسسته "غراسيا"، عملت منذ نشاتها على مواجهة التحديات الزراعية، بالتركيز على مفهوم الابتكار الزراعي عملاً برؤية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي وفر البنية التحتية وشجع أبناء الامارات على الاستثمار في الابتكار الزراعي. وإلى ذلك ابتكرت "غراسيا" النموذج الأول من نوعه لما يسمى بالمزرعة الشاملة، كنموذج يرسم مفاهيم الاستثمار الزراعي بكل أركانه، وفق ممارسات عالمية حديثة تتناسب مع طبيعة المنطقة  وبخطط استراتيجية مدروسة على مفاهيم التميز المؤسسي، لتحقق المزرعة إيرادات من كل متر مربع بها، وطرح كافة الحلول للتحديات بشكل دقيق.
ووقغ المحاضر من جهة أخرى  على  توظيف الابتكار في خدمة الأمن الغذائي، على اعتبار أن الابتكار اليوم هو ما يميز الشركات عن بعضها البعض للمساعدة في مواجهة تحديات القطاع الزراعي، وتغيير مفهوم المزرعة التقليدي الذي تم اختزاله في إنتاج الخضروات فقط الى نشر مفهوم دور المزرعة وأثرها في  الحياة وأثرها الاقتصادي والبيئي والمجتمعي والتعليمي. 
وأضاف بانه  تم تطويع التكنولوجيا واستثمارها لخدمة القطاع الزراعي بكل أقسامه.
وأشاد المستشار حامد أحمد الحامد مؤسس مجموعة غراسيا الزراعية بابوظبي، في ختام محاضرته بالدور الكبير الذي تقوم به جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دعم وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى العالم، من خلال تنظيم المهرجان الدولي للتمور الأردنية والمهرجان الدولي للتمور السودانية والمهرجان الدولي للتمور المصرية وما رافقها من أنشطة وفعاليات، التي ساهمت بشكل فاعل في زيادة السمعة للتمور العربية وارتفاع في حجم الصادرات، بالإضافة الى سلسلة المؤتمرات الدولية التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة.