الأحد 17 أكتوبر 2021
سياسة

فضيحة.. وهبي يكشف وجهه الحقيقي ويسخر من المرأة في اجتماع علني

فضيحة.. وهبي يكشف وجهه الحقيقي ويسخر من المرأة في اجتماع علني عبد اللطيف وهبي، وفاضمة إزوران
ظهر الوجه الحقيقي للمجلس الجماعي الحالي لتارودانت، من خلال زلة لسان رئيسه عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب البام، أثناء انتخاب هياكل المجلس، حيث تلفظ بكلمات نابية متهكما (واش تا للا فاضمة غادي تصوت..)، ورجّت القاعة بقهقهات من ذوي النفوس المريضة. وهي إهانة وجهت لمستشارة اتحادية جماعية من الفريق المعارض " تارودانت تجمعنا".
وسرعان ما أثارت كلمات وهبي سخط الغالبية من المتنورين داخل المجلس، احتجاجا على لتصرفات الأمين العام لحزب "التراكتور" اللاأخلاقية. وهو ما ينذر بالأسوء، ولا يبشر ببداية تسودها روح المسؤولية والإنصاف والمساواة، حتى الاعتذار لن يصلح ما أفسده سائق "التراكتور" مادامت أن  النية كانت مبيتة.
عبد اللطيف وهبي المثير للجدل في أي مكان يضع فيه قدميه، يقول أهلا وسهلا بالمناصفة في صفوف "البام" الذي لفظ حتى كاتبه المحلي من المجلس لإهدائه إلى كاتب فرع البيجيدي.
كل أهل تارودانت يتضامنون مع للا فاضمة ازوران، عنوان الشهامة والشجاعة والخير. ومن لا يعرفها فهي "الأستاذة فاضمة ازوران المناضلة الاتحادية في صفوف النقابة الوطنية للتعليم. مستشارة جماعية سابقة من 97 إلى 2003. مناضلة حقوقية. مدافعة عن القضية الأمازيغية وحقوق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. عضو المجلس الجهوي لحقوق الإنسان".
لعل عبد اللطيف وهبي يعرف هذا الرصيد الحقوقي والنضالي للمستشارة الاتحادية، لكن الطبع يغلب التطبع، ويا له من طبع سيئ لزعيم حزبي فتحت له أبواب المسؤولية والتسيير في الحكومة والجماعات والعمالات والجهات.
فهل يستوعب الدرس؟!