الخميس 21 أكتوبر 2021
مجتمع

من هو المحسن الذي تكلف برواتب ضحايا مجزرة مالي مدى الحياة؟

من هو المحسن الذي تكلف برواتب ضحايا مجزرة مالي مدى الحياة؟ بلغازي، رئيس نقابة للنقل الطرقي في أكادير وإحدى الشاحنتين اللتين تعرضتا للهجوم الإرهابي

فضل عدم ذكر اسمه، والتواري إلى الخلف رغم أن الفعل الذي قام به يرفعه إلى مقدمة الناس. فقد علمت جريدة "أنفاس بريس" أن هذا المحسن المنحدر من جهة سوس ماسة، قد تكلف برواتب السائقين الذين لقيا مصرعهما على يد جماعة مسلحة في مالي، تشير أولى التحقيقات أن الجزائر وراءها مستخدمة عناصر البوليساريو لتنفيذ الجريمة الإرهابية التي لقيت استياء وغضبا.

 

وحسب أحمد بلغازي، رئيس نقابة للنقل الطرقي التابعة للاتحاد المغربي للشغل، فإن المحسن الذي اتصل به، أكد له تكفله بأجور السائقين المغربيين عبر تعويض شهري يقدر بـ 4 آلاف درهم شهريا لكل أسرة من أسرتي الضحيتين مدى الحياة، وكذا بتعويض قدره 5 آلاف درهم شهريا، لأسرة الضحية المصاب برصاص الغدر، إلى أن يسترجع كامل صحته، كما تكفل هذا المحسن بكل مستلزمات إقامة العزاء.

 

هي مبادرة نبيلة تحسب لهذا المحسن وازدادت نبلا، وهو يفضل التواري إلى الخلف بعيدا عن الأضواء، في الوقت الذي لم نقرأ فيه جملة استنكارية حول هذه الجريمة الإرهابية من قبل أحزابنا التي شغلها الشاغل اليوم هو المشاركة في الحكومة..

 

يذكر أن سائقين مهنيين مغربيين يشتغلان في النقل الدولي لقيا مصرعهما رميا بالرصاص، في مالي، بعد زوال يوم السبت 11 شتنبر 2021، فيما يصارع سائق ثالث الموت بعد إصابته على مستوى ذراعه ورجله.

 

وتبين كل المؤشرات أن الحادثة لا تتعلق بجريمة عادية، حيث لم يسلب الفاعلون أي شيء من البضاعة المحملة على متن الشاحنات، ومهمتهم كانت هي القتل بطريقة بشعة، وبعث رسالة ترويع وترهيب للسائقين المغاربة، وهو ما يدرجها في خانة الجرائم الإرهابية، إذ تشير أصابع الاتهام إلى الجزائر وأداتها البوليساريو.