السبت 16 أكتوبر 2021
كورونا

كورونا... لماذا تصمت وزارة الصحة عن الارتفاع المهول لتحاليل" PCR"؟

كورونا... لماذا تصمت وزارة الصحة عن الارتفاع المهول لتحاليل" PCR"؟ الثمن المرتفع للتحاليل الخاصة بكوفيد في المختبرات يدفع العديد من المواطنين إلى المستشفيات العمومية
إذا كان الكثير من خبراء الصحة في المغرب يؤكدون على ضرورة الإسراع بالقيام بتحاليل"PCR" بالنسبة لكل شخص انتابه أي عرض من أعراض كوفيد 19، فإن هذه المهمة ليست بالسهلة وليس بإمكان أي مواطن القيام بهذه التحاليل، والسبب بكل بساطة يرجع إلى المبلغ المالي الذي تفرضه بعض المختبرات للقيام بذلك ( 700 درهم).
وينتقد مجموعة من المواطنين وجمعيات لحماية المستهلك، وكذا بعض الأطباء صمت وزارة الصحة على بعض المختبرات التي تحدد مبلغ(700 درهم)، مؤكدين أن فئة واسعة من المواطنين ليس لهم الطاقة للقيام بهذه التحاليل، الأمر الذي يساهم بدوره في انتشار الوباء.
وقال علي شتور، رئيس الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق المستهلك، في تصريح لـ " أنفاس بريس" "إننا ندين بشدة الأسعار المرتفعة للتحاليل الخاصة بكوفيد. ونطالب السلطات، وخاصة وزارة الصحة بالتدخل، لأن العديد من المواطنين لا ستطيعون القيام بها، بسبب سعرها المرتفع".
وأضاف أن الثمن المرتفع للتحاليل الخاصة بكوفيد في المختبرات يدفع العديد من المواطنين إلى المستشفيات العمومية لإجرائها، ما يؤدي إلى اكتظاظ كبير في هذه المستشفيات، التي تتحول جراء ذلك إلى بؤر لانتشار الوباء".
وذهب الدكتور أحمد بن بوجيدة في الاتجاه نفسه، وأكد أن وزارة الصحة ارتكبت خطأ منذ البداية بعدم تحديد سعر مناسب للقيام "PCR".
وقال محدثنا "لا يجب أن يكون الربح هو الهدف في محاربة كوفيد 19 وكان على وزارة الصحة أن تشارك الطب العام في هذه العملية، لأن تسعيرة التحليلة باهظة، وقد راكمت بعض المختبرات أموالا كثيرة جراء ذلك".