الخميس 16 سبتمبر 2021
سياسة

قضية التجسس... لعسيبي: بعض وسائل الإعلام الغربية لا تحترم أبسط أخلاقيات المهنة

قضية التجسس... لعسيبي: بعض وسائل الإعلام  الغربية لا تحترم أبسط أخلاقيات المهنة لحسن لعسيبي
 اعتبر لحسن لعسيبي، صحفي بجريدة الاتحاد الإشتراكي، أن التطور الذي وقع في العالم جعل آلية التجسس بين الدول وتملك التكنولوجيات الحديثة والتدخل في تحديد تطور البلدان، من آليات التنافس السياسي، و كانت البداية  بين روسيا والولايات المتحدة والصين  والولايات والهند والصين..  وأصبح من أدوات الضغط بين الدول.
وأضاف أن المشكلة تكمن في الأحكام المسبقة لدى بعض وسائل الإعلام التي لا تحترم أخلاقيات المهنة، ومن أبسط الأخلاقيات التأكد من المصدر المعني.
وأوصح محدثنا  أن هذه الوسائل، التي يحركها لوبي لا يكلفون أنفسهم الاتصال بالجهة المعنية وهذا أمر غير سوي.
وقال بخصوص استهداف المغرب  من قبل بعض وسائل الإعلام الغربية "المغرب ليس وحده المستهدف، فهناك مجموعات من الدول المستهدفة،  كما هو الحال تركيا وبعض الدول في أفريقيا. والاعلام أصبح واحد من لوبيات الضغط يتم تو ضيفها لمصالح معينة ذات ارتباطات متعددة.
وأكد أن  المغرب دبر  قضية التجسس بنوع من الهدوء. فبعد بيان الحكومة الذي نفى هذه الواقعة، تم تحريك دعوى قضائية، لأن المغرب لم يقتن البرامج الإسرائيلي والشركة المعنية أكدت أنها باعت لخمس دول عربية لا يوجد صمتها المغرب وكلهم دول مشرقية. وأن ما يحدث هو حرب2021.