الأحد 29 مايو 2022
مجتمع

حزن وألم بالعيون لفقدان سيد أحمد الرحالي

حزن وألم بالعيون لفقدان سيد أحمد الرحالي جانب من مراسيم العزاء

أثنى والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بيكرات، على خصال الراحل، سيداحمد الرحالي، الذي وافته المنية يوم الأحد 4 يوليوز 2021، بإحدى مستشفيات مراكش.

 

وقال الوالي بيكرات في حفل عزاء الراحل أنه كان له الفضل، بعد الله سبحانه وتعالى، في خدمة الوطن عموما وحفظ الذاكرة الصحراوية خصوصا، بحيث سخر الكثير من الجهد لتقديم كل أشكال الدعم لطلبة العلم والمعرفة بالتقاليد وتراث ساكنة المنطقة، وحظي الراحل المعروف لدى عموم الناس بالصحراء، باحترام وتقدير كبيرين من الجميع كبارا وصغارا.

 

وحضر مراسيم العزاء الثلاثاء 6 يوليوز 2021، بالعيون، إلى جانب والي جهة العيون الساقية الحمراء، والي أمن العيون حسن أبو الذهب، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، وكذا مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس الجماعي للعيون، وسيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس الجهة، وعدد من أعيان قبائل الصحراء وأسرة الفقيد الكبيرة والصغيرة.

 

ووري جثمان الراحل بالمقبرة الكائنة بمسقط رأسه بضاحية العيون، وسط حشد جنائزي كبير ضم شخصيات صحراوية وشيوخ من أهالي الصحراء، وأهل العلم، وممثلي عن السلطات المحلية واعلاميين، وعموم المواطنين ومحبي وأصدقاء الراحل.

 

يذكر أن الملك محمد السادس بعث برسالة تعزية تتضمن أصدق التعازي والمواساة للعائلة الكبيرة والصغيرة للفقيد سيد احمد رحالي واصفا إياه بالرجل الوفي لوطنه. مستحضرا، “بكل تقدير، ما كان يتحلى به الفقيد من دماثة الخلق، وغيرة وطنية صادقة تتجسد في تكريس حياته لخدمة بلده بكل إخلاص ونكران ذات، والدفاع عن سيادته ووحدته الترابية، في ولاء مكين للعرش العلوي المجيد، وتشبث راسخ بثوابت الأمة ومقدساتها، فضلا عن عطائه الفكري والأدبي الذي يعنى بالتراث الصحراوي الأصيل"...