الأربعاء 20 أكتوبر 2021
سياسة

نقابة البجيدي ورقصة الديك المذبوح الأخيرة

نقابة البجيدي ورقصة الديك المذبوح الأخيرة عبد الإله الحلوطي الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

كشفت نتائج الانتخابات المهنية، التي جرت في 15 يونيو 2021، عن هزيمة مدوية لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية؛ إذ أظهرت تلك النتائج تراجعه اللافت والمخزي في قطاعات اجتماعية حساسة، مثل التعليم، والصحة والتعاون الوطني والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية.. وتعزز هذا الاندحار في الانتخابات المهنية، بل تؤكد هذه الهزيمة التأجيل المفاجئ لندوة وزير الشغل الخاصة بإعلان النتائج الخاصة يوم الجمعة 25 يونيو 2021، التي سجلت تقهقر نقابة البيجيدي من 100 مقعد سنة 2015 إلى 27 مقعد سنة 2021.

 

وكانت مصادقة المجلس الحكومي، المنعقد يوم الخميس 24 يونيو 2021، على مشروع قانون رقم 01-21 الذي يقضي بإلحاق أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين أو الأساتذة المتعاقدين بنظام المعاشات المدنية، بمثابة رصاصة الرحمة بالنسبة لهذه النقابة، والتي لم ترض الخروج من الملعب خاوية الوفاض، فسارعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بالإعلان عن إضراب وطني عام بقطاع التعليم، يوم الاثنين 28 يونيو 2021، وذلك بدعوى دعم “لضحايا النظامين” والمتضررين من المرسوم المتعلق بتعويضات السلم 11 عند التقاعد!!؟

 

وقد علق عدد من المتتبعين من قطاع التعليم على هذه الخرجة، التي تأتي في الوقت الميت، والكل يهيئ حقائبه للعطلة، “على من يضحك هؤلاء الذين انهزموا في الانتخابات المهنية مؤخرا"؛ وقال رجال ونساء التعليم في حقهم كلمتهم برفض لوائحهم وعدم التصويت لهم.. خليونا نرتاحو شوية من شطحاتكم!!؟