الجمعة 24 سبتمبر 2021
سياسة

مراكش..أحمد المنصوري مستقيلا من حزب الوردة" خرج ليها كود"

مراكش..أحمد المنصوري مستقيلا من حزب الوردة" خرج ليها كود" أحمد المنصوري ونبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية
في أقل من سنة اعاد أحمد المنصوري الكرة مرة أخرى، بتقديم   استقالة جديدة  من حزب الاتحاد الاشتراكي بمراكش، بعدما تقدم باستقالة مشابهة من حزب التقدم والاشتراكية، في عملية ترحال غير مسبوقة في المشهد الحزبي بمراكش ، حيث أكد أحمد المنصوري الكاتب الجهوي لحزب التقدم و الإشتراكية بمراكش آسفي المستقيل انذاك ل" أنفاس بريس " عقب هذا الخروج السياسي غير المحسوب العواقب ، أن الأمانة العامة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة الرباط توصلت يومه السبت 10 أكتوبر 2020،  باستمارة ل" الرفاق" المستقلين من حزب نبيل بنعبد الله  بجهة مراكش  والراغبين في الاندماج في حزب  الوردة، بعد مغادرتهم لسفينة حزب التقدم الاشتراكية..
ومن بين أسباب  استقالته من حزب الكتاب، يشير  المنصوري لما أسماه ب "دسائس ومؤامرات أحد أعضاء المكتب السياسي، لغرض إفشال تجربة نموذجيّة لبناء حزب التقدم والاشتراكية بمراكش، خدمة لأجندات أخرى تهدف إلى وأد الحزب، وتُعاكِس إرادة المناضِلين بالإقليم".
أما استقالته من حزب الوردة، بعدما تم تعيينه من طرف إدريس لشكر ،  منسقا جهويا لحزب الاتحاد الاشتراكي بجهة مراكش،  فقد أشار فيها إلى أنه لم تعد تربطه أية رابطة بحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ”، متوجها بكلامه إلى الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، قائلا له انه ” بسبب نقضكم لوعودكم، وإخلالكم بإلتزاماتكم الأخلاقية المتعلقة بعملية إندماجنا بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أقدم لكم استقالتي بهذا الحزب الذي لم تعد تربطني به أية رابطة ”. 
ويبدو أن احمد المنصوري البروفيسور الأخصائي أمراض المسالك البولية، خرج ليها "  كود" بعدما تم سحب تزكيته لانتخابات 2021، بضغط من اتحاديين بارزين بمراكش.