الجمعة 23 يوليو 2021
فن وثقافة

"الرياضي" يعالج الواقع النفسي والاجتماعي في الزمن الكوروني

"الرياضي" يعالج الواقع النفسي والاجتماعي في الزمن الكوروني أحمد الرياضي مع صورة غلاف مؤلفه

صدر حديثا عن دار الريان للطباعة والنشر بالدار البيضاء كتاب جديد بعنوان "كورونا: من نظرية الفوضى إلى اضطرابات الصدمة"، لمؤلفه الكاتب والباحث أحمد الرياضي، أستاذ علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

 

ويعالج الكاتب أحمد الرياضي، في مؤلفه هذا الواقع النفسي والاجتماعي في الزمني الكوروني، بشكل علمي دقيق انطلاقا من تجربة الممارسة النفسية، كأخصائي نفساني في علم نفس الأورام، تمرس على مواجهة صدمات المرض وسيكولوجية الألم لدى مرضى الأورام السرطانية، من خلال اشتغاله بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط سابقا.

 

ونظرية الفوضى كما جاء في تصدير الكتاب، لا تعني اللاعقلانية أو عدم الخضوع لأي قانون، بل إنها تعني وجود نظام صارم جدا لكننا لا نستطيع رؤيته. تلك النظرية التي تحاول دراسة العواقب الوخيمة والتأثيرات السلبية التي يمكن أن يحدثها وباء كورونا على مستقبل الإنسان والطبيعة. وما ينتج عن ذلك من تحولات جدرية في نمط حياة الأفراد داخل المجتمعات.

 

ومن خلال هذا الارتباط بين نظرية الفوضى واضطرابات الصدمة، يحاول أحمد الرياضي توضيح أهمية دراسة السلوك الإنساني، بناء على آليات تساعد على البحث في الأسباب من أجل التشخيص فالعلاج، حتى لا تكون هناك آثار سلبية على نفسية الفرد، مما يخلف مضاعفات صحية واضطرابات نفسية لن تظهر تبعاتها الآن، بل فيما يستقبل من القادم من الأيام وقد تغير مسار الإنسان.