الأحد 20 يونيو 2021
اقتصاد

سعيد بحاجين: المغرب شريك أساسي للشيلي بإفريقيا

سعيد بحاجين: المغرب شريك أساسي للشيلي بإفريقيا سعيد بحاجين
أصبح المغرب شريكا أساسيا واستراتيجيا بالنسبة للشيلي في إفريقيا وبوابة ولوج الصادرات والاستثمارات الشيلية للقارة وعلى هذا الأساس يتم استدعاء الشركات المغربية من طرف مكتب التجارية التشيلية "برو تشيلي"، التابع لوزارة الشؤون الخارجية الشيلية للمشاركة في سلسلة من الأنشطة التي تنظمها الشيلي وتهدف من خلالها إلى تعزيز مكانتها التجارية في العالم والتعريف بأبرز المزايا التي تتسم بها منتوجاتها، وإبرام صفقات تجارية بين الشركات العالمية والشركات الشيلية. 
وعليه، شاركت الشركات المغربية مؤخرا في اللقاء الافتراضي الخاص بالفواكه الجافة الذي نظمه مكتب "برو تشيلي"، خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 20 ماي 2021، والذي عرف مشاركة أكثر من 58 شركة مصدرة و53 شركة مستوردة للفواكه الجافة من الشيلي ومجموعة من الدول الأوروبية بالإضافة إلى المغرب، الدولة الوحيدة المشاركة من القارة الإفريقية، حيث عقدت الشركات المغربية سلسلة من الاجتماعات تجاوزت 39 اجتماعا مع مجموعة من الشركات الشيلية وتم إبرام اتفاقيات وصفقات مهمة في مجال الفواكه الجافة. وبحسب أرقام مكتب الصرف تصدرت الشيلي قائمة الدول المصدرة للجوز للمغرب سنة 2019 بأكثر من 5600 طن متفوقة على الولايات المتحدة الأمريكية والصين، بينما لم تكن تتجاوز سنة 2016، 900 طن. 
ورغم جائحة الكوفيد-19 خلال سنة 2020 والإجراءات الصحية التي اتخذها المغرب وصلت واردات المغرب من الجوز الشيلي أكثر من 4000 طن أي تقريبا 15 مليون دولار امريكي، بينما بلغ اجمالي صادرات الشيلي من الفواكه الجافة الى العالم بما في ذلك اللوز والزبيب ب 587 مليون دولار.
ويعد المغرب شريكا أساسيا للشيلي بإفريقيا ولهذا السبب تم اختياره ليكون مقرا للمكتب التجاري الوحيد للشيلي بإفريقيا، ومن خلاله يتم التواصل مع مجموعة من الدول بالقارة الإفريقية التي تربطها علاقات تجارية مع الشيلي، وعلى هذا الأساس ستشارك الشركات المغربية التي تمثل افريقيا في الحدث الافتراضي العالمي الخاص بالمنتجات البحرية الذي تنظمه "برو تشيلي" من 14 إلى 17 يونيو، وكذلك بالاجتماع الافتراضي العالمي الخاص بالفواكه الجافة والطازجة، والذي سينعقد خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 6 غشت 2021. وتعد هذه اللقاءات فرصة أمام الشركات المغربية والشيلية للتعارف والتعاون من خلال لقاءات ثنائية وأوراش عمل مشتركة يتم خلالها مناقشة التعاون المستقبلي بين الشركات وتقديم رؤى واستراتيجيات حول أحدث الابتكارات في سوق الفواكه والمنتوجات البحرية بالعالم.
 

تجدر الإشارة إلى أن المغرب والشيلي يحتفلان هذه السنة بذكرى ال 60 لإرساء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ويتطلع المسؤولون إلى تطوير هذه العلاقات خاصة على المستوى الاقتصادي عن طريق تنظيم مجموعة من الأنشطة المشتركة وإبرام اتفاقيات بين المؤسسات المعنية بهدف الرفع من مستوى التبادل التجاري المباشر بينهما. ومن بين الشركات التي يتم الاشتغال عليها حاليا مشروع اتفاق مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ONSSA ومذكرة تفاهم مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات AMDIE .  

سعيد بحاجين، ممثل مكتب التجارية التشيلية "برو تشيلي" بالمغرب