السبت 24 يوليو 2021
رياضة

الناخب عموتة أمام فوهة الانتقادات بسبب اللاعب الناهري

الناخب عموتة أمام فوهة الانتقادات بسبب اللاعب الناهري المدرب عموتة (يمينا) واللاعب الناهيري

دخل المنتخب الوطني حرف "ب" في معسكر تدريبي، وذلك تنفيذا للبرنامج التدريبي الذي سطره الحسين عموته، المشرف على تدريب المنتخب.

 

استعدادات المنتخب الوطني المغربي "الرديف" تأتي في سياق تكوين مجموعة منسجمة وقادرة على خوض منافسات كأس العرب للمنتخبات، والتي ستجرى بقطر ما بين فاتح دجنبر و18 من نفس الشهر 2021. ولهذه الغاية وجه المدرب عموتة الدعوة للعديد من اللاعبين الممارسين نشاطهم الكروي بالعديد من الأندية العربية بشكل خاص، بلغ عددهم عشرة لاعبين، فضلا عن دعوة لاعبين آخرين ينتمون لفرق من بطولة القسم الأول الاحترافي الأول.

 

والحدث الذي أثار الانتباه في شأن الأسماء التي وجهت لها الدعوة، تجلى في دعوة اللاعب الناهيري اللاعب السابق للوداد، الذي التحق منذ مدة بالدوري السعودي، وبالضبط بنادي العين السعودي، لكن حدث خلاف بين هذا اللاعب ومسؤولي الفريق السعودي، مما أدى باللاعب الناهري إلى فسخ العقد والتوقف عن ممارسة نشاطه الكروي بذات الفريق، وذلك من فترة زمنية تجاوزت أربعة شهور.

 

وبالرغم من هذه الوضعية التي عاشها اللاعب الناهيري، قام المدرب باستدعائه للانضمام للمنتخب الوطني. وهو القرار الذي جر على المدرب عموتة سيلا من الانتقادات من طرف الرأي العام الرياضي المغربي، مقترحين عليه تعويض اللاعب الناهري بأسماء أخرى تستحق حمل قميص المنتخب الوطني المغربي حرف "ب".