الاثنين 2 أغسطس 2021
اقتصاد

هذا ما صادق عليه المجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لقطاع التعمير     

هذا ما صادق عليه المجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لقطاع التعمير      أعضاء المجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لقطاع التعمير
انعقدت الدورة الأولى للمجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الجمعة 4 يونيو 2021 بمقر الوزارة برئاسة الوزيرة نزهة بوشارب. 
وذكر بلاغ، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه،  بان الوزيرة ورئيسة المجلس الإداري،  استحضرت في كلمتها تزامن إخراج المؤسسة إلى حيز الوجود، بعد استكمال كل مراحل التشريع بإجماع كل المكونات السياسية والنقابية، مع فتح الورش الكبير لتعميم الحماية الاجتماعية الذي  أعلن عنه الملك محمد السادس.
وأشارت الوزيرة بوشارب إلى أن مبادرة إحداث مؤسسة الأعمال الاجتماعية كانت موضوع مشاورات موسعة مع الإدارة والهيئات النقابية،  باعتماد منطق الإصغاء والتفاعل مع انتظارات المنتسبين للقطاع وتطلعهم إلى إطار مؤسساتي قائم على مبادئ المساواة، والشفافية، والحاكمة الجيدة وحسن التدبير.  وان انعقاد الدورة الأولى للمجلس الإداري للمؤسسة، خطوة على طريق تنزيل هذه المؤسسة في إطار تعبئة  جماعية من أجل تمكين هذه المؤسسة الاجتماعية من الإمكانيات والموارد اللازمة لضمان تقديم الخدمات الاجتماعية وتمكين المنخرطين من الاستمرار في الاستفادة منها،  وذلك من خلال  إقرار تدبير هذه المرحلة الانتقالية بشراكة مع جمعيات الأعمال الاجتماعية في انتظار التنزيل الفعلي لهياكل وأجهزة المؤسسة. 
وأوضح البلاغ بأن  المجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية، صادق  على إمكانية إبرام اتفاقيات تخول المؤسسة تفويت الدعم السنوي لجمعيات الأعمال الاجتماعية لتدبير المرحلة الانتقالية، وكذلك  على كيفيات تحديد شروط وإجراءات تنظيم عملية انتخاب ممثلي المنخرطين لعضوية المجلس الإداري للمؤسسة،  وذلك طبقا لمقتضيات القانون رقم 16-13 المتعلق بإحداث وتنظيم مؤسسة الأعمال الاجتماعية للوزارة. علاوة  على المصادقة على مجموعة من التوصيات ذات البعد الاجتماعي، وعلي عدد من الوثائق الإدارية لتفعيل أجهزة هذه المؤسسة الجديدة،  مع العمل على ضمان استمرارية الخدمات الاجتماعية لفائدة المنتسبين للقطاع.