الجمعة 18 يونيو 2021
مجتمع

عبد الحق غريب: عودة إلى الحافلة الملعونة التابعة لجامعة شعيب الدكالي

عبد الحق غريب: عودة إلى الحافلة الملعونة التابعة لجامعة شعيب الدكالي توقف الحافلة بسبب العطب والوصول إلى مدينة الجديدة (بعد الساعة الواحدة صباحا)
الصور تحكي عن حافلة جامعة شعيب الدكالي وهي معطلة في الخلاء وعلى متنها طلبة S6 تخصص البيولوجيا وأساتذة باحثين أثناء خرجة ميدانية نواحي فاس مكناس.
هكذا وجد حوالي 34 طالب وطالبة، أغلبهم فتيات، بالإضافة إلى أستاذتين وأستاذ باحثين أنفسهم فجأة وبدون سابق إنذار في الخلاء بعد عطب أصاب المحرك، عرضة لأي مكروه قد يصيبهم في أي لحظة بذلك المكان الخالي، خصوصا وأن المغرب يمر من ظروف اقتصادية واجتماعية جد صعبة بسبب تداعيات جائحة كورونا.
وبعد أن قام الأساتذة بعدة محاولات للاتصال  بالمسؤولين بكلية العلوم والرئاسة لإخبارهم بالواقعة واتخاذ اجراءات عاجلة من أجل حل المشكل وحماية سلامتهم وسلامة الطلبة والسائق، أخبرهم الكاتب العام بالرئاسة بعد حوالي ساعة أن حافلة بالرباط تابعة لجامعة محمد الخامس رهن إشارتهم للعودة إلى مدينة الجديدة.. وقد اضطروا للتوجه نحو الرباط على متن الحافلة المعطوبة، مجبرين على التوقف بين الفينة والأخرى بسبب ارتفاع درجة حرارة المحرك، مغامرين بحياتهم وسلامة أجسادهم.
جدير بالذكر أن الحافلة الملعونة أسالت كثيرا من المداد بعد اقتناءها ب 170 مليون سم وهي في حالة مهترئة توحي أنها حافلة مستعملة (bonne occasion)، حيث عرفت عدة أعطاب أثناء الخرجات الميدانية منذ سنتها الأولى، نذكر على سبيل المثال لا الحصر عطب علبة ناقل السرعة (boite à vitesse) في فاتح ماي 2014 بمكناس، والذي كلف ميزانية الجامعة حوالي 24 مليون سم، وماسحات الزجاج المعطلة وهي في طريقها نحو الشمال تحت أمطار غزيرة يوم 4 نونبر 2014..
عاد إذن الطلبة والأساتذة إلى مدينة الجديدة بسلام على متن حافلة تابعة لجامعة محمد الخامس بعد يوم عصيب..  وخلال المدة الممتدة بين توقف الحافلة بسبب العطب والوصول إلى مدينة الجديدة (بعد الساعة الواحدة صباحا)،  لم يكلف العميد نفسه عناء الاتصال بالأساتذة للاطمئنان عليهم وعلى الطلبة.. أما الرئيس فيبدو أنه خارج التغطية، لايزال يستمتع بعطلته.