الأحد 20 يونيو 2021
سياسة

دفاع ضحايا إبراهيم غالي تطالب السلطات الإسبانية بمنع “بن بطوش” من مغادرة التراب الإسباني

دفاع ضحايا إبراهيم غالي تطالب السلطات الإسبانية بمنع “بن بطوش” من مغادرة التراب الإسباني الضحايا يتخوفون من فرار زعيم جبهة “البوليساريو” من التهم الجنائية الثقيلة التي تلاحقه أمام العدالة الإسبانية

دعت ماريا خوسيه مالاجون محامية فاضل أبريكة، المنشق عن الجبهة الانفصالية والحامل للجنسية الإسبانية، قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية إلى ضرورة إصدار قرار مكتوب بشكل مستعجل يقضي بمنع مغادرة إبراهيم غالي التراب الإسباني. مشددة على ضرورة ضمان السلطات الإسبانية حضور إبراهيم غالي للإدلاء بشهادته في فاتح يونيو 2021. وطلبت المحامية الإسبانية  ذلك في ظل تخوف الضحايا من فرار زعيم جبهة “البوليساريو” من التهم الجنائية الثقيلة التي تلاحقه أمام العدالة الإسبانية.

وشددت محامية فاضل أبريكة، في طلبها، على ضرورة أن يحرص مستشفى لوغرونيو على الإبلاغ في أسرع وقت ممكن بشأن تطور الوضعية الصحية لإبراهيم غالي، وطالبت المحققين بالحضور إلى عين المكان لحظة خروجه من المستشفى. داعية إلى سحب جواز سفر زعيم جبهة “البوليساريو” أو أي تصريح آخر يمكن أن يستعمله إبراهيم غالي في مغادرة الديار الإسبانية.

 واوضحت مصادر إعلامية اسبانية  أن إبراهيم غالي وصل إلى الأراضي الإسبانية يوم 18 أبريل 2021 على متن طائرة طبية تابعة للرئاسة الجزائرية، بجواز سفر جزائري مزور، يحمل اسم محمد بن بطوش،  وحطت تحديدا بقاعدة سرقسطة الجوية، ثم نقل إلى مستشفى “سان بيدرو دي لوغرونيو” تحت حراسة مشددة توفرها الشرطة.

وكان المتحدث باسم المحكمة الإسبانية العليا أكد أن زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، الذي نُقل للعلاج في البلاد والمرفوعة في حقه دعوى بتهمة “التعذيب”، استدعي للمثول في الأول من يونيو المقبل أمام القضاء الإسباني.