الثلاثاء 22 يونيو 2021
مجتمع

تنسيقية المناطق الأصلية للكيف تستنكر تصريحات البرلماني المحرشي

تنسيقية المناطق الأصلية للكيف تستنكر تصريحات البرلماني المحرشي العربي المحرشي
عبرت تنسيقية المناطق الأصلية للكيف عن استغرابها إزاء التصريحات التي أطلقها المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة العربي المحرشي، وكذا بيان وتصريحات تنسيقية مهتمة بالموضوع،
وأشار بيان التنسيقية الذي توصلت جريدة " أنفاس بريس " بنسخة منه أن هذه التصريحات حملت هجوم مباشر على تنسيقية المناطق الأصلية للكيف، معلنة نفيها القاطع لتهمة التوظيف السياسي، التي وجهها كل من العربي المحرشي وتنسيقيته إلى أعضاء تنسيقية المناطق الأصلية للكيف، مؤكدا أن التنسيقية إطار مستقل، ولا تربطه أية علاقة تنظيمية بأي شكل مع الأشكال مع أي توجه أو تنظيم سياسي، وهي تتكون من مجموعة من الفاعلين المدنيين والحقوقيين، على اختلاف المشارب والتوجهات تجمعهم أرضية مشتركة بعيدة عن أي توظيف سياسي.
وأضافت أن المذكرة التي تعتبر بمثابة إطار مرجعي للتنسيقية والتي قدمتها إلى الفرق والمجموعات البرلمانية، تضمنت مطالب اقتصادية، اجتماعية، حقوقية، ثقافية، تنموية، ولم تتضمن أي إشارة سياسية، أوما يمكن أن يخدم طرفا سياسيا على حساب طرف آخر.
وذكرت تنسيقية المناطق الأصلية للكيف أن تنسيقية المحرشي تأسست سنة 2014، وقام هذا الأخير بالترويج المباشر لها في تصريحاته، ولم تظهر إلا في مناسبات جد قليلة، كان أبرزها مطالبتها بالحكم الذاتي لمناطق زراعة الكيف، والشمال التاريخي حسب اتفاقية 1904 التي عقدها المغرب مع القوى الإستعمارية، مذكرة بأنمطالب الحكم الذاتي لمناطق زراعة الريف جاءت في أوج حراك الريف، ومباشرة بعد تقرير أمريكي حول الكيف، الأمر الذي اعتبره المجتمع المدني المحلي توظيفا، بل وابتزازا للدولة والمجتمع بملف الكيف في ظرفية سياسية جد حساسة، كان يمر منها المغرب.
وأضافت التنسيقية أن الأقدمية  لا تعتبر معيارا يخول لأي كان ممارسة وصايته على الملف الذي أصبح نقاشا عاما وطنيا، مؤكدة أنها تؤمن بالأفعال والنتائج على الميدان.