الأربعاء 28 يوليو 2021
مجتمع

ضحية الريسوني: أوريد يغرد خارج السرب وأتشبث بحقي في مقاضاة الريسوني

ضحية الريسوني: أوريد يغرد خارج السرب وأتشبث بحقي في مقاضاة الريسوني حسن أوريد، وسليمان الريسوني(يسارا)
رفض محمد آدم، ضحية التحرش الجنسي خرجة حسن أوريد التي اعتبر فيها تهمة سليمان الريسوني مرتبطة بعمله الصحفي، وكتب آدم قائلا:
"لا أفهم حقا هذا العناد والإصرار على جعل القضية "قضية سياسية" و"دس" الصفة المهنية للمتهم، في الملف وخلق بروباغاندا "فاشلة" أمام المنتظم الدولي والإصرار كذلك على تمرير رسائل سياسية "على ظهري". 
تصريحات الكاتب والأديب حسن أوريد، وتعليقاً على القضية، اكتست موقفاً سليماً في بداية ما جاء على لسانه، لكن سرعان ما لجأ الأستاذ المحترم إلى إقحام "الصحافة" بالموضوع، بدعوى أنها لسيت جريمة ليغرد بدوره خارج السرب وينضاف إلى القائمة. 
تستغيثون بـ"الحكماء لوقف هذا العبث"، وأنا بدوري أتسال أليس بينكم "حكماء" ليوقفوا هذا العبث والظلم الحقوقي؟ أليس فيكم من "افترض" ولو لجزء من الثانية أن هناك ضحية نالت ما يكفي من الإقصاء والاضطهاد الحقوقيين؟ ألا يوجد بينكم من يضع حداً لممارسات يفترض في أصحابها أن يكونوا أهلاً لما يهتفون به ليل نهار؟ 
لن يزيدني تعنتكم ذلك إلا إصراراً على التشبث بحقي ومشروعية قضيتي".