الاثنين 6 ديسمبر 2021
جرائم

اعتقال معلم مغتصب التلاميذ بالراشيدية..إقرأ التفاصيل

اعتقال معلم مغتصب التلاميذ بالراشيدية..إقرأ التفاصيل المتهم التحق بمجموعة مدارس سيدي علي بتافراوت منذ 8 سنوات
هي فضيحة بكل المقاييس تلك التي عاشتها جماعة سيدي علي بتافراوت بإقليم الراشيدية، بعدما فجر اعتقال رجل تعليم ابتدائي على خلفية اتهامه باغتصاب براءة أزيد 10 تلميذ وتلميذة وتعنيفهم، وتم تحديد تاريخ 20 ماي القادم لعرض المتهم على التحقيق في الأفعال المنسوبة إليه. حيث أمر قاضي التحقيق بمتابعته في حالة اعتقال بتهمة “هتك عرض قاصرين باستعمال العنف وكون الفاعل ممن له سلطة على الضحايا وجنحة التغرير بقاصرين”.
وذكرت مصادر حقوقية أنه تم فتح تحقيق يوم الإثنين 19 أبريل 2021  بناء على شكاية تقدم بها  أولياء وآباء التلاميذ، معززة شواهد طبية، وعرض ضحايا  رجل التعليم المتهم بالاغتصاب والعنف على طبيب نفسي قصد التشخيص.
واهتزت جماعة سيدي علي بتافراوت بإقليم الرّاشيدية، على واقعة اغتصاب أزيد من 10 تلاميذ وتلميذة من طرف معلم  للتعليم الابتدائي.
وقائع الاغتصاب من طرف رجل التعليم، بحسب ذات المصادر، كان مسرحها فصل فصول مجموعة مدارس تافراوت القديمة بالدائرة الرابعة، حيث يدرّس، وتفجّرت قضيّة الاغتصاب، عندما وصلت فصول الجريمة إلى مسامع  آباء وأمهات التلاميذ، بشأن تعرض أبنائهم للاعتداءات جنسية من طرف معلمهم، ليتم تحرير شكاية في الموضوع وجهت إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة الراشيدية، حيث تم اعتقال المشتبه فيه وتم إيداعه السجن المحلي، في انتظار عرضه على قاضي التحقيق.
وذكرت ذات المصادر أن رجل التعليم المتهم باغتصاب تلامذته التحق بمجموعة مدارس سيدي علي بتافراوت، معلما بالمنطقة لأزيد من 8 سنوات، ما يرجح بوجود حالات كثر من حالات الاغتصاب اقترفتها رجل التعليم في حق البراءة.