السبت 8 مايو 2021
رياضة

المتوكل: تأسيس مسابقة جديدة هزة عنيفة لأركان الفيفا

المتوكل: تأسيس مسابقة جديدة هزة عنيفة لأركان الفيفا عبد اللطيف المتوكل، ومشجع لتوتنهام يعبر عن رفضه للبطولة الجديدة
توصلت " أنفاس بريس" بمقال من  الزميل عبد اللطيف المتوكل حول الأزمة الكروية التي تعرفها القارة الأوروبية، بعد إعلان 12 فريقا إحداث مسابقة جديدة " سوبر ليج "، وهي الخطوة التي أثارت الكثير من ردود الفعل، فيما يلي مقال الزميل عبد اللطيف المتوكل: 

مبادرة كبار الأندية الأوروبية بتأسيس مسابقة جديدة، تمثل هزة عنيفة لأركان الفيفا في المقام الأول، ولا شك أنها ستبعثر أوراق إنفانتينو، الذي يحمل مشاريع تسعى إلى وضع يده على جزء مهم من العائدات المالية لمسابقات الأندية، وذلك بالدخول كطرف أساسي فيها، مع الرفع من عدد الأندية المشاركة في مختلف المسابقات، وتقليص مدة إقامة كأس العالم للمنتخبات كل أربع أعوام، إلى عامين، باعتماد صيغة تنظيمية جديدة، ترفع عدد المنتخبات المشاركة من 32، إلى 48...
كما هزت على نحو مباشر، الاتحاد الأوروبي، الذي أطلق في الفترة الأخيرة مسابقة دوري الأمم الأوروبية، لتكسير حالة الجمود التي تخيم على المنتخبات بإجراء كأس أوروبا للأمم (المسابقة التقليدية)، كل أربع سنوات...
أصحاب هذا "التمرد" إن صح التعبير، لا يلقون بالا لتهديدات المنع والحرمان من المشاركة في مسابقات المنتخبات، بما فيها كأس العالم، لأنهم يستمدون قوتهم من تحالفات أبرموها مع شركات مالية واقتصادية ضخمة، لها تأثيرها في موازين القوى العالمية، وهذا ما خول لهم في البداية الاستفادة من منحة أولية لكل واحد منهم، بقيمة 3،5 مليار دولار، إضافة إلى توقع عائدات تتجاوز سقف ال10 مليارات يورو...
السؤال العالق لحد الآن، من سيلتحق من ألمانيا وفرنسا بركب صناع العهد الجديد، هل المسألة متعلقة  فقط بعامل الوقت، أم أن الموقف المعلن من كبار الأندية الألمانية، تعبير عن موقف ثابت؟!.
لغة المال والمصالح، ستعصف بكل التوازنات، وربما ستمهد ل"ثورة" تطيح بالهيآت التقليدية القائمة، وتعلن عن نشأة أخرى جديدة، بمفاهيم ومعايير ولوائح قانونية، تقلب الأوضاع رأسا على عقب!!.