الخميس 29 يوليو 2021
مجتمع

شارية: المجلس التأديبي ينتظر كل من عرقل زيارتي للأقاليم الجنوبية

شارية: المجلس التأديبي ينتظر كل من عرقل زيارتي للأقاليم الجنوبية شارية الثالث يسارا خلال اجتماع حزبي ببوجدور

أعلن المكتب السياسي للحزب المغربي الحر قبول كافة طلبات الاستقالة المقدمة للأمين العام للحزب إسحاق شارية.

 

جاء ذلك في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، محيلا ملفات كل من ثبت تورطه في عرقلة زيارة الحزب للأقاليم الجنوبية للملكة على المجلس الوطني للبت في وضعيتهم.

 

وكان إسحاق شارية قد افتتح تنسيقيات إقليمية بمدينتي بوجدور والعيون، وعقد لقاءات تواصلية مع أعضاء الحزب وساكنة الأقاليم، مع التأكيد على تعبئتهم وانخراطهم الوطني في كل ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية.

 

وتحدث البلاغ عن سعي "بعض الأصوات النشاز" داخل الحزب إلى منع لقاء الأمين العام ورئيس مجلسه الوطني بساكنة الصحراء المغربية، والتشويش عليها، خدمة لأجندات مجهولة كانت تهدف بالأساس إلى عرقلة الجهود التي يبذلها الحزب في تأطير المواطنات والمواطنين من أبناء الأقاليم الجنوبية للمملكة فداء للقضية الوطنية الأولى وتأكيدا على الواجب الوطني في تعزيز الحضور الحزبي والسياسي بما يواكب الانتصارات العسكرية والدبلوماسية التي تعرفها قضية الصحراء المغربية، مثيرا أكثر من علامة استفهام حول الأغراض الحقيقية لهذا التشويش، معتبرا إياها استهتارا غير مقبول بالقضية الوطنية التي تستلزم تعبئة موحدة من كافة القيادات السياسية والحزبية وراء الملك محمد السادس.