الأربعاء 21 إبريل 2021
سياسة

هذه مطالب حزب الطليعة بوادي الذهب

هذه مطالب حزب الطليعة بوادي الذهب جانب من الوقفة الاحتجاجية
عقد مجلس الفرع المحلي  لحزب الطليعة الديمقراطي الاستراكي بوادي الذهب  لقاء على خلفية مستجدات الساحة الوطنية والجهوية. ووقف مجلس الفرع المحلي، حسب بلاغ  توصلت "أتفاس بريس" بنسخة منه عند المقاربة التي تبناها الحكومة  في التعاطي مع الحق في الاحتجاج السلمي و التي اتسمت في معظمها بالرجوع  الى اساليب سنوات الماضي الذي وصفها بلاغ الحزب بالاليم ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، ووقف الحزب أيضا، حسب البلاغ ذاته مطولا  أيضا عند مستجدات الساحة الجهوية و التي يخيم عليها جو التشنج و الاحتقان بسبب التدبير الذي وصفه البلاغ  بالعشوائي و المزاجي للقائمين على تدبير الشان العام، الشيئ الذي تسبب في افراز احتجاجات لفئات متعددة: الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، المعطلون حاملو الشواهد، الشباب المقصيون من المشاريع،الشبابات المعطلات، مالكو الاراضي السلالية ( الكراير)،الشباب أصحاب السيارات  ذات الدفع الرباعي.
وهي الاحتجاجات التي جوبهت بالتجاهل التام وطالب الفرع ولاية جهة الداخلة وادي الذهب بالاستماع لنبض الشارع عبر فتح حوار  جاد ومثمر مع  كل  الفئات المحتجة، وبالافراج  الفوري عن الوصل القانوني لفرع الحزب بالداخلة. 
وطالب النيابة العامة بفتح تحقيق في فيديو مسرب، يتم فيه التشهير بأفراد أسرة التربية والتكوين بجهة الداخلة وادي الذهب.