الأربعاء 21 إبريل 2021
اقتصاد

رغم مرور 65 سنة على الاستقلال.. بنسليمان لا تتوفر على أي فندق !!

رغم مرور 65 سنة على الاستقلال.. بنسليمان لا تتوفر على أي فندق !! مدينة بنسليمان بها أكبر مركز لتكوين أطر القوات المساعدة
تضم مدينة بنسليمان العديد من مدارس تكوين الأطر العسكرية وشبه العسكرية. لكن المفارقة أنها مدينة تفتقر ولو لفندق واحد. 
فمدارس التكوين المتعددة الموجودة ببنسليمان، تنظم سنويا مباربات التكوين، سواء للالتحاق بمدرسة تكوين أطر القوات المساعدة أو مدرسة تكوين ضباط الجيش الملكي أو مدرسة تكوين أطر الدرك الملكي أومدرسة تكوين الجمارك.... فكلما تم تحديد تاريخ لمباراة خاصة بهذه المدارس، يواجه العشرات من الذين تمت دعوتهم لإجتياز مبارياتها محنة حقيقية. كيف لا وهم وافدون من كل أنحاء المملكة، من شرقها لجنوبها ومن شمالها لغربها... وأول حاجز يصدم هؤلاء الشباب والشابات، هو افتقار مدينة بنسليمان لفندق قادر على استقبال هذه الأفواج من الطامحين لاجتياز واحدة من المباريات بنجاح. 
وهكذا يضطر عدد منهم للمبيت بالمدن المجاورة، وبشكل خاص المحمدية والبيضاء والتنقل بشكل مبكر لكي يكونوا في موعد انطلاق اجتياز فقرات المباراة. بل منهم من يقضي الليل بالسيارة.... 
نعم، هناك بعض المنتجعات السياحية بإقليم بنسليمان، لكن ليس بمقدور كل واحد أداء ما تحدده من واجبات المبيت. 
في ظل هذه الخصاص المهول للفنادق بمدينة بنسليمان بات من الضروري التفكير في برنامج مستقبلي لكيفية النهوض بالقطاع السياحي بهذه المدينة التي لها مميزات سياحية كبيرة لكن لايتم استغلالها على الوجه الأكمل.