السبت 8 مايو 2021
مجتمع

النقابة الوطنية للعدل: نرفض "تسييس" كتابة الضبط بالدار البيضاء

النقابة الوطنية للعدل: نرفض "تسييس" كتابة الضبط بالدار البيضاء صورة من الأرشيف

اعتبر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعدل، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن "تعيين رئيس مصلحة كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف التجارية بالدار البيضاء بمنصب رئيس مصلحة كتابة النيابة العامة بها، تحقير لمؤسسة النيابة العامة ودورها الدستوري بتعيين مسؤولين أثبتوا فشلهم برئاسة نفس المحكمة".

 

وحمل بلاغ المكتب النقابي، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، كامل المسؤولية لـ "مدير الموارد البشرية مكتشف تخصص الجغرافيا كأهم التخصصات العلمية لتسيير مصالح كتابة الضبط، إضافة الى بطاقة العضوية بنقابته"؛ معربا عن قلقه الشديد إزاء ما أسماه بـ "إفلاس تسيير مدير الموارد البشرية للوضعيات الإدارية لموظفي العدل"؛ في علاقة مع "القرارات اللاشرعية لمدير الموارد البشرية ومحاولته التحكم في مفاصل الإدارة القضائية بتعيين أعضاء نقابته في مناصب المسؤولية وإنقاذ الفاشلين منهم بإعادة تعيينهم"، حسب البلاغ.

 

وأعلن المكتب الوطني عن رفضه المطلق "الانتقال في إطار المسؤولية بمحكمة الاستئناف التجارية بالدار البيضاء بين مسؤولي مصلحتي الاستئناف التجارية بالدار البيضاء بعد الاستغناء عن خدمات رئيس مصلحة كتابة الضبط بنفس المحكمة لضعف كفاءته المهنية وتفاديا لإعفائه، اعتبارا لانتمائه السياسي ولنقابة مدير الموارد البشرية، رغم اختلاف مهام المصلحتين".