الثلاثاء 22 يونيو 2021
خارج الحدود

تخوفات من العودة للحجر الصحي...الموجة الثانية لـ"كورونا" تعمق جراح فرنسا

تخوفات من العودة للحجر الصحي...الموجة الثانية لـ"كورونا" تعمق جراح فرنسا كورونا تحاصر فرنسا
رفض الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاقرار بفشل الاستراتيجية الصحية التي سطرتها فرنسا لمكافحة وباء فيروس "كورونا"، مؤكدا خلال كلمة مفاجئة عقب المجلس الأوروبي الخميس المنصرم، أن فرنسا لن تغير في الوقت الراهن هذه الاستراتيجية لا سيما فيما يتعلق برفضه الحجر الصحي على البلاد مرة أخرى.
ومع ذلك، ذكر موقع "melty.fr" نقلا عن "جورنال دو ديمانش"، أن الرئيس إيمانويل ماكرون أعرب عن مخاوفه في نهاية هذا الأسبوع بخصوص الانتشار الكبير للفيروس، مُردفا "سنتأكد خلال الأيام المقبلة من نجاعة الإجراءات الوقائية التي اتخذناها لتخفيف انتشار الوباء ونحن مستعدون لأخذ تدابير جديدة في حال لزم الأمر. لكن لغاية اليوم، لم نتخذ أي قرار".
وأوضح موقع "melty.fr" نقلا عن "فرانس أنفو" اليوم الثلاثاء 30 مارس 2021، أن الوضع الحالي بفرنسا ينذر بالخطر، حيث وصلت ذروة الموجة الثانية، ويحذر الأطباء من أنهم سيضطرون في غضون أسبوعين إلى "فرز" المرضى ولذلك يطالبون بحجر صحي شامل لمدة شهر واحد على الأقل، فيما أكد وزير الاقتصاد برونو لو مير، أن "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة".
وبخصوص المدارس، أشار الرئيس الفرنسي إلى أن "موضوع إغلاق المدارس هو موضوع حساس للغاية على المستوى الوطني، وحتى داخل الحكومة"، مضيفا "نحن نبذل قصارى جهدنا لتعزيز البروتوكولات الصحية حتى نتمكن من إبقاء المدارس مفتوحة مع تطبيق البروتوكولات الحالية، حيث يتم إغلاق الفصول بمجرد ظهور الحالة".