الأحد 9 مايو 2021
مجتمع

"الاستقلال" يدق ناقوس الخطر بتيزنيت لرفع هذا الضرر

"الاستقلال" يدق ناقوس الخطر بتيزنيت لرفع هذا الضرر مشهد من تيزنيت

نبهت مفتشيه حزب الاستقلال بتيزنيت الجهات المختصة إلى حجم الضرر الذي لحق ساكنة مدينة تيزنيت، على إثر ما آلت إليه الأوضاع البيئية للمدينة وتراجع حالة البنية التحتية بها.

 

وأكدت المتفشية على قصر النظر التدبيري لدى المسؤولين عن التدبير المحلي؛ وخاصة فيما يتعلق باحتواء أضرار المطرح البلدي، التي أصبحت تقلق الساكنة، وقد باتت أجواء المدينة يخيم عليها دخان هذا المطروح والروائح الكريهة، هذا بالإضافة إلى الحالة المزرية التي أصبحت عليها شوارع وأزقة المدينة المليئة بالحفر والأزبال والأتربة.

 

ولهذا طالبت المتفشية الإقليمية لحزب الاستقلال بـ:

- رفع الضرر عن الساكنة، باتخاذ قرار نهائي لحل المشاكل التي يسببها المطروح البلدي؛

- وضع خطة مستدامة لصيانة الشوارع والأزقة المحفورة؛

- الاهتمام بالحدائق والمنتزهات العمومية...

 

هذا وحذرت المفتشية إلى أن الاستهتار وغياب المسؤولية، سيكونان سببا في انهيار الوضع البيئي والصحي بالمدينة.